المليشيا الحوثية تهدد بعد انقطاع الاتصالات الدولية بصنعاء

قبل 3 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أعلنت شركة "تيليمن" في صنعاء عن انقطاع خدمة الاتصالات الدولية نتيجة استهداف طائرات التحالف العربي لمبنى الشركة بغارات جوية.

 

وفي بيان لها، قالت الشركة: "مبنى "تيليمن" المستهدف من قبل طيران تحالف العدوان ليل أمس يحتوي على التجهيزات الفنية والأساسية لتقديم خدمات الاتصالات الدولية والإنترنت"، لافتة إلى أنه "نتج عن استهداف مبنى تيليمن تدمير كلي لكافة التجهيزات الفنية والمبنى ترتب عليه انقطاع خدمات الاتصالات الدولية".

 

وأضافت الشركة في بيانها: "تأثر العديد من الخدمات والقطاعات الحيوية في كافة مناطق الجمهورية اليمنية وحرمان المواطنين من أحد حقوقهم الأساسية".

 

كما نفت "تيليمن" نفيا قاطعا ما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام حول "استخدام موقع الشركة لأغراض عسكرية، وتؤكد بأن كافة التجهيزات الفنية يتم استخدامها لأغراض خدمية مدنية"، مناشدة المجتمع الدولي وكافة المنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية إلى القيام بواجبها لوقف التدمير المتكرر والممنهج للبنية التحتية لقطاع الاتصالات.

 

هذا وقال المتحدث العسكري باسم جماعة "أنصار الله" الحوثية، العميد يحيى سريع: "ما يدعيه تحالف العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي من استخدام القوات المسلحة للأماكن المدنية لأغراض عسكرية عار عن الصحة ومجرد تبرير مفضوح لاستهداف المنشئات المدنية والمدنيين، ونؤكد ان استهداف المنشآت المدنية والوزارات لن يحقق أهداف العدو في كسر إرادة الشعب ولن يمر دون رد وعقاب".

‎‌‎‌‌

وأفاد مراسل RT أمس الأحد بأن طائرات التحالف العربي شنت غارات استهدفت مقر وزارة الاتصالات بصنعاء حيث تسيطر جماعة "أنصار الله" الحوثية.

 

وذكر مراسل RT  أن مقاتلات التحالف استهدفت بغارتين مقر وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التابعة للحوثيين بصنعاء بعد ساعات من تهديد التحالف بتدمير موقع مرتبط "باستهداف المدنيين ومطار أبها الدولي الأخير".

 

 

المصدر: "المسيرة" + RT

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!