إدانة أميركية يابانية كورية جنوبية لاختبارات بيونغ يانغ الصاروخية

قبل 7 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أكد وزراء خارجية اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة السبت وقوفهم صفا واحدا ضد كوريا الشمالية التي أجرت عدة اختبارات لصواريخ بالستية مؤخرا.

 

وبعد يوم من الاجتماعات في هونولولو، دان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن والكوري الجنوبي تشانغ أوي يونغ والياباني هاياشي يوشيماسا عمليات إطلاق الصوارخ السبع باعتبارها "مزعزعة للاستقرار"، وفق بيان مشترك.

 

وأفادوا أن على بيونغ يانغ "وقف أنشطتها غير القانونية والانخراط بدل من ذلك في الحوار".

 

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي إلى جانب باقي وزراء الخارجية إن "جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية في مرحلة استفزاز... نواصل العمل لإيجاد طرق لمحاسبتها"، مشيرا إلى آخر حزمة عقوبات فرضت على ثمانية أشخاص وكيانات مرتبطة بحكومة كوريا الشمالية.

 

وشدد الدبلوماسيون الثلاثة على التزامهم نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية بأكملها واستعدادهم لاستئناف المحادثات مع بيونغ يانغ، التي لم تستجب لمساعي إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن للتقارب على مدى العام الماضي.

 

وقالوا في بيان إن "وزراء الخارجية شددوا على أن لا نوايا معادية من قبلهم تجاه جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية وأكدوا أنهم ما زالوا منفتحين على ترتيب اجتماعات معها من دون شروط مسبقة".

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!