سلاح الغواصات الروسي يكشف الوسائل التي استخدمتها الفرقاطة الروسية لطرد الغواصة الأمريكية

قبل 3 شهر | الأخبار | علوم وتكنولوجيا
مشاركة |

قال ضابط في سلاح الغواصات الروسي، إن الغواصة الأمريكية اقتربت من الشواطئ الروسية مسافة تقل عن 12 ميلا بحريا، منتهكة بذلك الحدود البحرية لروسيا الاتحادية.

وأكد الضابط، لوكالة "تاس"، أنه وبسبب التدريبات الجارية تم الإعلان مسبقا عن إغلاق هذه المنطقة للملاحة لجميع السفن.

وأشار الضابط إلى أنه، بعد اكتشاف الغواصة الأجنبية في المياه الروسية قرب جزر كوريل، استخدمت الفرقاطة "مارشال شابوشنيكوف" وسائل الإنذار بالقصف العميق، كما قامت بتنشيط محطة السونار "بولينوم"، وهو ما شعرت به الغواصة الأمريكية على الفور.

وذكر الضابط، أن السفينة الحربية الروسية، تمكنت من تحديد هوية ونوع الغواصة بواسطة المعدات الصوتية تحت المائية، وطبعا تم تسجيل الضوضاء المميزة للغواصة الغريبة، ليتم تقديمها كأحد الأدلة على وجود الغواصة في منطقة التمرين بشكل غير مشروع.

وأضاف: "بقيت السفينة الروسية، تلاحق الغواصة الأجنبية بوسائل السونار الموجودة لديها، واستمرت في دراسة تكتيكاتها في المراوغة حتى اضطرت للفرار ومغادرة المنطقة.

وأشار الضابط إلى أن سفن البحرية الروسية، نادرا ما تستخدم وسائل الاتصال تحت الماء للاتصال بغواصة أجنبية لمطالبتها بمغادرة المياه الإقليمية. في عدد من الحالات، يحق للسفينة الحربية استخدام أسلحتها - طوربيد أو قنابل العمق - ضد الغواصة المنتهكة لحدود الدولة. ولكن هذه المرة لم يتم استخدام هذا الحق، لتلافي مقتل طاقم الغواصة".  

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!