الوليد بن طلال يكشف عن تغريداته في حال فوز أو خسارة “الهلال” السعودي أمام “الأهلي” المصري غدا السبت

قبل 9 شهر | الأخبار | رياضة
مشاركة |

بعث الملياردير ورجل الأعمال السعودي، الوليد بن طلال، برسالة إلى نادي "الهلال" السعودي لكرة القدم، قبل ‏مواجهة النادي الأهلي المصري، غدا السبت، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في بطولة كأس ‏العالم للأندية، المقامة في إمارة أبو ظبي الخليجية.‏

وكشف اليوم الجمعة، عبر حسابه على موقع "تويتر" عن التغريدة التي سينشرها عبر حسابه في حال عدم تحقيق "الهلال" فوزا على "الأهلي" المصري، وتقول: "نادي الهلال في كأس العالم كان رابع أفضل نادي العالم، ولازال رابع أفضل نادي في العالم، وسنسعى أن يكون أفضل نادي في العالم، وبعون الله سنجعل نادي الهلال الأول عالميا".

أما في حال فوز نادي "الهلال" السعودي في مبارة غد السبت أمام "الأهلي" المصري، فكشف الوليد بن طلال أن تغريدته التي سينشرها هي: "نادي الهلال في كأس العالم كان رابع أفضل نادي في العالم، اليوم هو ثالث أفضل نادي في العالم، وسنعمل معا ليصبح أفضل نادي في العالم".

أما عن خسارة فريق "الهلال" السعودي أمام نادي تشيلسي الإنجليزي في مبارة نصف النهائي من مونديال كأس العالم للأندية، الأربعاء الماضي، فقد أكد الوليد بن طلال في رسالته أن هدف تشيلسي لم يكن هدفا حرا، وإنما خطأ دفاعيا.

وأكد الوليد بن طلال أنه يحترم أي نتيجة رياضية بروح رياضية عالية، وشدد أن نادي "الهلال" السعودي منتصر في جميع الأحوال، متسائلا: "من لا يتمنى أن يكون ثالث أو حتى رابع العالم".

يشار إلى أن الأمير الوليد بن طلال هو عضو ذهبي في نادي "الهلال" السعودي.

وتعرض فريق "الهلال السعودي"، بطل دوري أبطال آسيا، للهزيمة أمام فريق تشيلسي الإنجليزي بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما، مساء الأربعاء، في نصف نهائي كأس العالم للأندية.

وبتلك النتيجة يلتقي بالميراس البرازيلي مع تشيلسي الإنجليزي في المباراة النهائية لكأس العالم للأندية، غدا السبت، كما يلتقي الأهلي المصري مع الهلال السعودي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع للبطولة نفسها، في نفس اليوم.

وبدأ "الهلال" السعودي دخوله بطولة كأس العالم للأندية المقامة في الإمارات العربية المتحدة من دور ربع النهائي، ونجح في اكتساح فريق "الجزيرة" الإماراتي بطل الدولة المستضيفة، بنتيجة قياسية بلغت 6 أهداف مقابل هدف واحد.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!