سيميوني: أجبرت فاس على اللعب مصابًا.. لكنني لست نادمًا

قبل 7 شهر | الأخبار | رياضة
مشاركة |

كشف دييغو سيميوني مدرب أتليتيكو مدريد أنه ليس نادما على طريقة التعامل مع الوافد الجديد دانييل فاس بعد أن دفع لاعب الوسط لمواصلة اللعب رغم الإصابة ما تسبب في غيابه لفترة عن الملاعب.

وشارك لاعب منتخب الدنمارك، المنضم من فالنسيا في انتقالات الشهر الماضي، بديلا خلال خسارة حامل اللقب 4-2 من برشلونة في الدوري الإسباني الأسبوع الماضي.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة سقط اللاعب بجوار الخط الجانبي للملعب وساعده المدرب في النهوض وطلب منه اللعب رغم تأثر فاس بالآلام بوضوح.

وتبين أن اللاعب أصيب بالتواء في الركبة من الدرجة الثانية وتكهنت وسائل إعلام محلية بغيابه لفترة تتراوح بين أربعة وستة أسابيع.

وأبلغ المدرب الأرجنتيني مؤتمرا صحفيا قبل زيارة خيتافي في الدوري مطلع الأسبوع: هكذا أشاهد الإصابات طيلة حياتي ولا جديد.

وتابع: الاختلاف أنه في هذا الوقت كان مصابا وأتمنى أن يتعافى في أقرب وقت ممكن.

وأضاف: اعتذرت له لأنه عادة حين يسقط لاعب لا يكون الأمر خطيرا ويمكنه الركض لاحقا، في هذه المرة كان الوضع مختلفا لكنني أتعامل بهذه الطريقة دائما.

ويتأخر أتليتيكو صاحب المركز الخامس بفارق نقطتين خلف برشلونة الرابع في صراع المربع الذهبي وسيفتقد جهود المدافع خوسيه خيمنيز والمهاجم أنطوان غريزمان في مواجهة الجار المدريدي يوم السبت.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!