مسؤول امريكي كبير : تداعيات أزمة أوكرانيا قد تمتد للشرق الأوسط

قبل 4 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

حذر اللفتنانت جنرال إريك كوريلا المرشح لمنصب القائد العام للقيادة المركزية الأميركية أعضاء مجلس الشيوخ من أنه إذا غزت روسيا أوكرانيا،

 

كما يخشى الكثيرون، فقد يؤدي ذلك إلى عدم استقرار أوسع في الشرق الأوسط، بما في ذلك سوريا. لكنه كان واضحا أن إيران لا تزال تمثل التهديد الرئيسي للولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

 

كما أخبر كوريلا لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ أن الصين توسع قوتها وإنفاقها في منطقة القيادة المركزية، بما في ذلك في البلدان التي تحتاجها الولايات المتحدة لجمع المعلومات الاستخبارية عن الأنشطة المتطرفة في أفغانستان

 

وحسب ما نشرته سكاي نيوز عربيه فقد قال كوريلا خلال جلسة استماع للجنة بشأن ترشيحه: ”تواجه الولايات المتحدة حقبة جديدة من المنافسة الاستراتيجية مع الصين وروسيا لا تقتصر على منطقة جغرافية واحدة بل تمتد إلى منطقة مسؤولية (القيادة المركزية). بما أن الولايات المتحدة تعطي الأولوية للمنافسة مع الصين، يجب أن نظل منخرطين في الشرق الأوسط ووسط وجنوب آسيا.”

 

كوريلا، وهو ضابط مخضرم في القتال يتمتع بخبرة واسعة في حربي العراق وأفغانستان، تلقى استقبالا وديا من اللجنة وقيل له إنه من المرجح التصديق على تعيينه.

 

من هو القائد الجديد لعمليات الولايات المتحدة بالشرق الأوسط؟

إذا حصل على المنصب، سيتولى كوريلا المسؤولية بينما يواصل البنتاغون محاولة تحويل تركيزه إلى المحيطين الهندي والهادئ ومواجهة الصين الصاعدة وتعزيز الدفاعات ضد روسيا في أوروبا. لكن الوكلاء المدعومين من إيران واصلوا هجماتهم على الولايات المتحدة والقوات المتحالفة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، مما يعيق في كثير من الأحيان خطط نقل المزيد من القوات خارج المنطقة.

 

 

سيحل كوريلا محل الجنرال فرانك ماكنزي، الذي سيتقاعد بعد تولي منصب قائد المنطقة المركزية لثلاث سنوات. أشرف ماكنزي على فترة مضطربة في المنطقة، مع انسحاب أميركا الفوضوي من أفغانستان، وتفكيك تنظيم داعش في العراق وسوريا، وتصاعد التهديدات من إيران ووكلائها الذين يشنون المزيد من الهجمات ضد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والسفن في البحر.

 

 

أخبر كوريلا اللجنة أنه بعد جلسة الاستماع سينتقل إلى ألمانيا كجزء من الجهود الأميركية لطمأنة الحلفاء القلقين بشأن الحشد العسكري الروسي على حدود أوكرانيا.

 

وردا على سؤال حول احتمال حدوث تداعيات في الشرق الأوسط حال وقوع غزو روسي لأوكرانيا، قال كوريلا إنه يعتقد أنه يمكن أن يمتد إلى سوريا، حيث تمتلك روسيا بالفعل قاعدة عسكرية وقوات.

 

 

قال كوريلا، الذي شغل سابقًا منصب نائب في القيادة المركزية: ”إذا غزت روسيا أوكرانيا، فلن تترد في لعب دور المفسد في سوريا أيضا”.

 

وأضاف أن الولايات المتحدة لا تعتقد أن روسيا تريد خوض حرب مع الولايات المتحدة.

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!