التحالف: الحوثيون أغلقوا مطار صنعاء أمام الرحلات الأممية منذ الأحد

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن التحالف العربي، مساء الثلاثاء، أن الحوثيين أغلقوا مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الأممية، منذ الأحد، مفندا رواية الحوثيين بأن الإغلاق جرى عقب قصف جوي للمطار، مساء الإثنين.

جاء ذلك في بيان صادر عن التحالف العربي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

‏وقال البيان: "الحوثيون أغلقوا مطار صنعاء أمام طائرات المنظمات الأممية والدولية بدءا من 19 ديسمبر (الأحد قبل تعرضه بغارات جوية مساء الإثنين)" .

وأضاف البيان: "‎المطارات السعودية جاهزة لاستقبال الطائرات الإغاثية في ظل إغلاق الحوثيين لمطار صنعاء".

‏ولفت إلى أن "المطارات اليمنية خيار لوجهة طائرات الإغاثة وجارِ التنسيق مع الحكومة اليمنية".

‏وأردف: "مستعدون لنقل الإغاثة الإنسانية من نقاط الوصول للداخل اليمني بإشراف الأمم المتحدة"، دون تفاصيل أخرى.

يأتي بيان التحالف، بعد ساعات من إعلان جماعة الحوثي، تعليق الرحلات الأممية بمطار صنعاء، جراء تعرضه للقصف الجوي من قبل التحالف.

وقال رائد جبل وكيل الهيئة العامة للطيران المدني في جماعة الحوثي خلال مؤتمر صحفي بصنعاء، إنه "تم تعليق رحلات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية العاملة في اليمن من وإلى مطار صنعاء الدولي حتى إشعار آخر، بعد استهدافه" مساء أمس من قبل التحالف.

ومساء الإثنين، أعلن التحالف، في بيان، أنه "استهدف 6 مواقع (في المطار) يتم استخدامها لإدارة نشاط المسيّرات المفخخة وتدريب العناصر الإرهابية على الطائرات، ومقر سكن المدربين والمتدربين، ومخزنين للمسيرات المفخخة".

وأضاف أن "تحييد هذه الأهداف لن يؤثر على القدرة التشغيلية للمطار وإدارة المجال الجوي والحركة الجوية وعمليات المناولة الأرضية".

ومنذ 2016، يفرض التحالف حظرا على الحركة الملاحية في مطار صنعاء، باستثناء الرحلات الإنسانية الخاصة بالأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى، مثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

والأحد، اتهم التحالف جماعة الحوثي باستخدام هذا المطار لإطلاق طائرات مسيرة باتجاه السعودية، فيما تنفي الجماعة استخدام المطار لأغراض عسكرية.

واعتاد الحوثيون إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مفخخة من دون طيار على مناطق سعودية وأخرى يمنية، مقابل إعلانات متكررة من التحالف بإحباط هذه الهجمات، رغم الدعوات العربية والدولية للالتزام بوقف إطلاق النار.

ومنذ مطلع ديسمبر /كانون الأول الجاري، كثف التحالف ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين بعدة محافظات.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!