واشنطن تتعهد بدعم إصلاحات اقتصادية شاملة في اليمن

قبل شهر 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، بدعم إصلاحات اقتصادية شاملة في اليمن الذي يمر بأزمة اقتصادية وسياسية خانقة جراء تدهور سعر العملة المحلية.

جاء ذلك خلال لقاء بين القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن كاثي ويستلي، ومحافظ البنك المركزي اليمني الجديد أحمد غالب المعبقي.

وقالت السفارة الأمريكية في بيان عبر تويتر، إن "ويستلي والمعبقي ناقشا خلال اجتماع الحاجة إلى استمرار التعاون والدعم الدولي القوى والإعانات المالية للمساعدة في دعم الاقتصاد اليمني".

وتعهدت ويستلي، وفق البيان "بدعم الولايات المتحدة لإصلاحات اقتصادية شاملة لصالح الشعب اليمني"، دون مزيد من التفاصيل.

والإثنين، أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قرارا بتشكيل مجلس إدارة جديد للبنك المركزي، بتعيين المعبقي، محافظا للبنك، ومحمد عمر باناجة، نائبا له، وتعيين 5 أعضاء في مجلس الإدارة.

وجاء قرار تغيير إدارة البنك المركزي، بعد تدهور كبير للعملة المحلية أدى إلى موجة احتجاجات وإضرابات في عدة محافظات، وسط ارتفاع غير مسبوق للأسعار.

ووصل سعر صرف الدولار الواحد مطلع الأسبوع الجاري إلى 1700 ريال يمني، بعدما كان قبل الحرب عام 2014 يساوي نحو 215 ريالا‎.  

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!