إيران تريد توطيد علاقاتها مع دولة إلامارات

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعربت إيران الاثنين عن أملها في فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الإمارات، بعد زيارة نادرة لمسؤول إماراتي رفيع إلى طهران للقاء قادة إيرانيين.

يزور مستشار الأمن القومي الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد طهران تلبية لدعوة أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأميرال علي شمخاني.

هذه الزيارة لإيران هي الأولى منذ قطع العلاقات الإيرانية السعودية في عام 2016، بعد إعدام السعودية لمعارض شيعي نافذ. بعد ذلك، خفضت الإمارات علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وقال الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي خلال الاجتماع بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الايرانية الرسمية إن "العلاقات الجيدة مع دول المنطقة من أولويات السياسة الخارجية للحكومة الجديدة ونرحب بتطور العلاقات مع دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأعرب شمخاني عن الأمل في أن تفتح زيارة نظيره الإماراتي صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين وتمهد الطريق لتوطيد العلاقات الثنائية، بحسب بيان رسمي نشر في ختام الاجتماع.

والعلاقات تشهد توترات بين دول الخليج وطهران المتهمة رغم نفيها بالسعي لتطوير أسلحة ذرية وزعزعة استقرار المنطقة. ومع ذلك، أعربت إيران والسعودية عن استعدادهما لتجاوز خلافاتهما وبدأتا مفاوضات في الأشهر الأخيرة.

وفي وقت سابق اليوم، اتهمت طهران فرنسا بـ "زعزعة استقرار" المنطقة من خلال بيع أسلحة فيها، بعد ثلاثة أيام من توقيع باريس عقدا بمليارات اليورو مع الإمارات العربية المتحدة لبيع 80 طائرة رافال.

كما التقى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الاثنين نظيره السوري فيصل المقداد الذي يزور طهران.

وأعلن الوزير الإيراني خلال مؤتمر صحافي مشترك "أجرينا حوارا جيدا".

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!