عاجل : وزير الخارجية القطري : زيارتي الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وولي العهد السعودي محمد بن سلمان لقطر جاءت مصادفة

قبل سنة 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

صرح وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بأن توقيت زيارتي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لقطر جاء مصادفة.

 

وقالت قناة العربية  إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سيبدأ جولة في دول الخليج العربية اليوم الاثنين وذلك قبل القمة الخليجية السنوية التي تعقد هذا الشهر على خلفية المحادثات الرامية لإنقاذ الاتفاق النووي بين إيران والغرب

.

وقالت العربية إن الجولة ستبدأ بسلطنة عمان وتشمل الإمارات والبحرين وقطر والكويت.

 

وستكون هذه أول زيارة يقوم بها ولي العهد السعودي لقطر منذ قاطعت الرياض وعواصم عربية أخرى الدوحة في منتصف 2017 في خلاف لم تتم تسويته سوى في يناير كانون الثاني الماضي.

 

وقالت العربية إن القمة الخليجية ستعقد في العاصمة السعودية في منتصف ديسمبر كانون الأول الجاري.

 

وكانت السعودية والإمارات قد بدأتا التواصل مع إيران في محاولة لاحتواء التوترات الإقليمية في الوقت الذي دارت فيه مباحثات غير مباشرة بين واشنطن وطهران لإحياء الاتفاق النووي.

 

وفي جولة المباحثات الأخيرة في فيينا الأسبوع الماضي أثارت القوى الغربية الشكوك في عزم طهران على إنقاذ الاتفاق المبرم عام 2015 والذي ترى دول الخليج أنه معيب لأنه لم يتناول برنامج طهران الصاروخي وشبكة الفصائل الإقليمية التي تعمل لحسابها.

 

وانسحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق عام 2018 وأعاد فرض العقوبات الأمريكية على إيران الأمر الذي دفعها للشروع في مخالفة القيود النووية بدءا من عام 2019. وتنفي إيران السعي لامتلاك السلاح النووي.

 

وسيبدأ ولي العهد السعودي جولته في اليوم الذي يتوقع أن يزور فيه مستشار الأمن الوطني الإماراتي إيران.

 

وفي أبريل نيسان الماضي بدأت السعودية محادثات مباشرة مع طهران ووصفت الرياض المحادثات التي جرت في العراق بأنها استكشافية إلى حد كبير.

 

هذا وقد أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تؤيد استمرار "روابطها وتضامنها" مع جميع دول الخليج من خلال تقوية العلاقات المستقبلية. وذلك في مؤتمر صحفي عقده قبيل توجهه إلى الدوحة.

 

جاء تصريح أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين قبيل مغادرته إلى الدوحة في زيارة رسمية.

 

وقال أردوغان: "علاقاتنا الثنائية مع قطر ستتواصل بزخم أكبر في المرحلة القادمة"، مشيرا إلى أن حجم المشاريع التي ينفذها رجال الأعمال الأتراك في قطر يبلغ نحو 15 مليار دولار.

 

 

وأضاف أنه "إلى جانب قطر نعمل على تطوير علاقاتنا مع كافة دول الخليج الأخرى".

 

وقال:"نؤيد استمرار روابطنا وتضامننا مع جميع دول الخليج من خلال تقوية العلاقات المستقبلية"، معربا عن ترحيب أنقرة "بالجهود الدبلوماسية من أجل إعادة فتح أبواب الحوار في منطقة الخليج، وإزالة سوء الفهم".

 

 

وذكر أردوغان أن زيارته إلى قطر ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات مختلفة، كما أنه سيزور القاعدة العسكرية التركية المتواجدة في قطر وسيلتقي العسكريين الأتراك هناك.

المصدر : العربية +RT

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!