نقابة هيئة التدريس بجامعة عدن تعلن الإضراب الشامل احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وانهيار العملة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن مجلس نقابة هيئة التدريس بجامعة عدن، جنوبي اليمن، الاضراب الشامل عن العمل بدءا من الأحد القادم، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية وانهيار سعر العملة.

وجامعة عدن التي أنشأت عام 1970 تعد الأولى بالبلاد، وتضم آلاف الطلاب، فضلا عن نحو 1300 عضو هيئة تدريس، مئات منهم يشتكون من تبعات عدم تعيينهم منذ أكثر من عقد.

وقال المجلس في بيان الخميس :"يؤسفنا جدا أن نعلن بدء الإضراب الشامل في جميع كليات جامعة عدن ومراكزها العلمية بدءا من الأحد".

وأوضح أن الخطوة "جاءت استشعارا بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا تجاه مجتمعنا وما يعانيه من غلاء وتردي الوضع المعيشي بسبب الانهيار المتسارع والمستمر للعملة المحلية (الريال) مقابل العملات الأجنبية".

وطالب البيان "بإعادة رواتب أعضاء هيئة التدريس إلى قيمتها بالعملة الصعبة في عام 2015، وزيادة مرتبات كافة موظفي الدولة".

ومنذ أسابيع يشهد اليمن أزمة اقتصادية ومعيشية خانقة، إثر تدهور غير مسبوق للعملة، حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد في مناطق سيطرة الحكومة 1680 ريال في تداولات الخميس.

وقبل الحرب في اليمن عام 2015، كان متوسط سعر الدولار 215 ريالا.

وأدى التراجع في سعر العملة، إلى احتجاجات في عدة مدن يمنية، ومطالب شعبية متكررة بضرورة علاج أزمة الريال اليمني، وسط تحذيرات من اتساع رقعة الجوع والفقر .

وأودت الحرب المستمرة في اليمن منذ نحو 7 سنوات، بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!