الغرفة التجارية والصناعية تناشد الرئيس هادي اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف انهيار العملة وتحذر من حدوث مجاعة

قبل 8 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

ناشدت الغرفة التجارية والصناعية في عدن، اليوم الخميس، الرئيس عبدربه منصور هادي لاتخاذ إجراءات عاجلة لوقف انهيار العملة الوطنية، محذرةً من حدوث مجاعة.

جاء ذلك، في رسالة وجهها أبو وبكر باعبيد، نائب رئيس الغرفة التجارية والصناعية، إلى الرئيس هادي.

وبحسب الرسالة، فإن "الارتفاع المتسارع لأسعار صرف العملة الصعبة والانهيار الكبير لقيمة العملة الوطنية، يؤديان إلى اضطراب خطير في التجارة والصناعة، ويعيقان استمراريتهما".

وحذرت من أن" انهيار العملة سيؤدي في نهاية المطاف إلى شح المعروض السلعي الذي سيدفع البلد لحافة المجاعة".

وتابعت: "لم يعد بمقدور الغرفة التجارية والصناعية مطالبة منتسبيها من التجار والصناعيين تحمل مزيدا من الخسائر والاستمرار في عدم مراعاة تكلفة شراء العملة الصعبة".

يأتي ذلك، في الوقت الذي أفادت مصادر مصرفية، بأن "الدولار تجاوز سعره مساء اليوم 1700 ريال يمني، في المحافظات الواقعة تحت سلطة الحكومة، للمرة الأولى في تاريخ البلاد".

والإثنين، أعلن برنامج الأغذية العالمي، "ارتفاع أسعار المواد الغذائية في اليمن أكثر من 90 بالمئة منذ مطلع العام الجاري 2021" جراء انهيار العملة.

ولأكثر من مرة، طالبت الحكومة اليمنية مؤخرا، المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بالعمل العاجل على توفير دعم مالي لإنقاذ الريال من التدهور المستمر، وتفادي المزيد من الانهيار الاقتصادي، دون حصول نتائج ملموسة.

وقبل اشتعال الحرب في اليمن عام 2015، كان متوسط سعر الدولار في السوق المحلية 215 ريالا.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!