الإمارات تسجل أول إصابة بالمتحور أوميكرون

قبل شهر 1 | الأخبار | صحة
مشاركة |

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات عن تسجيل أول حالة إصابة بالمتحور "أوميكرون" لسيدة إفريقية قادمة من دولة إفريقية مروراً بدولة عربية وحاصلة على جرعتي لقاح كوفيد 19 حسب البروتوكول الوطني المعتمد.

 

وأوضحت وزارة الصحة الأربعاء أنه تم عزل المصابة ومتابعة حالتها حيث لم تظهر عليها أية أعراض، وتم عزل المخالطين لها واتخاذ كافة الاجراءات الصحية اللازمة، وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

 

كما أكدت جاهزية القطاع الصحي للتعامل مع مختلف التحورات من خلال اتخاذ كافة الإجراءات الاستباقية من خلال التقصي واجراءات الفحوصات اللازمة.

 

كذلك شددت على أهمية أخذ اللقاح والحصول أيضاً على الجرعة الداعمة حيث تساهم التطعيمات في رفع المناعة والوقاية من الأعراض الشديدة والوفيات خاصة في ظل المتحورات.

 

يذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات أعلنتا في 26 نوفمبر عن تعليق دخول المسافرين القادمين من جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وزيمبابوي وبوتسوانا وموزمبيق على جميع الرحلات الجوية للناقلات الوطنية والأجنبية وكذلك ركاب الترانزيت القادمين منها، اعتباراً من الاثنين 29 نوفمبر.

 

ويشمل ذلك تعليق دخول المسافرين الذين تواجدوا في هذه الدول خلال فترة 14 يوماً قبل القدوم إلى الإمارات مع استمرار تسيير الرحلات، حيث سيسمح بنقل الركاب من الإمارات إلى هذه الدول.

 

كما سيسمح بنقل الفئات المستثناة من جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وزيمبابوي وبوتسوانا وموزمبيق إلى الإمارات مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتي تشمل الوفود الرسمية ورعايا الإمارات، والبعثات الدبلوماسية المعتمدة بين الإمارات وهذه الدول وأصحاب الإقامة الذهبية.

 

كذلك سيتم إلزام الفئات المستثناة بالإجراءات الوقائية التي تشمل فحص PCR مسبق خلال 48 ساعة وفحص سريع /Rapid-PCR/ في حرم المطار خلال 6 ساعات من موعد المغادرة كلما أمكن بالإضافة إلى فحص PCR في المطار عند القدوم.

 

ويتطلب على مواطني الإمارات والبعثات الدبلوماسية وأصحاب الإقامات الذهبية الالتزام بحجر مدته 10 أيام وإجراء فحص في اليوم التاسع من دخول الدولة، أما على الوفود الرسمية الانتظار لحين ظهور النتيجة ومن ثم استكمال مهامهم الرسمية في الدولة دون الحاجة للحجر.

 

كما أكدت الهيئة العامة للطيران المدني أنه يشترط على المسافرين القادمين من جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وزيمبابوي وبوتسوانا وموزمبيق عبر دول أخرى أن تكون مدة إقامتهم في تلك الدول لا تقل عن 14 يوماً لكي يسمح لهم بدخول الدولة. ويمنع سفر مواطني الإمارات إلى جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني زيمبابوي وبوتسوانا وموزمبيق، ويستثنى من ذلك الوفود الرسمية للدولة وحالات العلاج الطارئة والبعثات الدراسية.

 

كذلك أهابت الهيئة من جميع المسافرين المتأثرين بالقرار ضرورة المتابعة والتواصل مع شركات الطيران المرتبطين معها لتعديل وجدولة رحلاتهم لضمان عودتهم سالمين إلى وجهاتهم النهائية دون أي تأخير أو التزامات أخرى.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!