العميد طارق صالح: إرادة 30 نوفمبر قادرة على دحر المستعمر الفارسي

قبل 8 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، إن إرادة الشعب اليمني في "30 نوفمبر 67" ما زالت حية تمتلك المقدرة على طرد الاستعمار الفارسي لليمن. 

وصرح، مساء اليوم الاثنين، عشية ذكرى جلاء آخر جندي بريطاني عن الأرض اليمنية في العام 1967بقوله: في 30 نوفمبر 67 أعلن الشعب اليمني أن إرادته عصية على القهر مهما بلغ حجم وقوة المستعمر.

وأضاف العميد طارق في تغريدة على حسابه بتويتر: تلك الإرادة الجبارة ما زالت حية مقتدرة، وأظهرت نفسها في مأرب والساحل الغربي وغيرهما من جبهات الجمهورية، رافضة الخضوع والاستكانة لمستعمر اليوم الفارسي، الذي سيندحر قريبا بذات إرادة الحرية.

وتعاني إيران رفضا شعبيا وعسكريا يمنيا، عبر عن نفسه بفشل مليشيا الحوثي التابعة لطهران في كسب أبناء الشعب اليمني رغم ما تبذله من جهود كبيرة، إعلامية وتعليمية وثقافية، بجانب خسارات عسكرية تتعرض لها في مأرب والساحل الغربي اليمني.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!