الريال اليمني يسجل انهيارا غير مسبوق أمام العملات الأجنبية ويكسر حاجز 1600 للدولار الواحد

قبل سنة 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

سجل الريال اليمني في تعاملات سوق الصرافة اليوم الأحد، انهياراً غير مسبوق أمام العملات الاجنبية، في المحافظات المحررة.

ووصل سعر الدولار الواحد، في تعاملات الأحد الى 1605 للبيع، و 1588ريال يمني للشراء.

كما سجل الريال السعودي أعلى قيمة له على الإطلاق أمام الريال اليمني، حيث وصل سعره في عملية البيع لـ 417 ريالا يمنياً ونحو 419 في عملية الشراء.

بالمقابل تجاوزت عمولة الحوالات النقدية من المحافظات الخاضعة لسيطرة الشرعية إلى مناطق الحوثيين من 160%.

ويعد هذا أدنى مستوى تسجله العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية في مناطق سيطرة الحكومة، فيما ظلت قيمته مستقرة في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي عند 604 ريالا يمنيا لبيع كل دولار، و602 ريالا للشراء. والريال السعودي مستقرا عند 159 ريالا للبيع والشراء مع فارق بسيط.

استمرار انهيار العملة الوطنية يأتي رغم الإجراءات الذي اتخذها البنك المركزي المعلنة مؤخراً وحصول اليمن على أكثر من نصف مليار دولار من صندوق النقد الدولي، وبالتزامن مع تصاعد المعارك بين قوات الجيش وميليشيا الحوثي في محافظتي مارب والحديدة.

وأدى التراجع المستمر للعملة، لتفاقم الوضع الإنساني وتراجع قدرة السكان الشرائية، مع الارتفاع المتصاعد لأسعار المواد الغذائية، في ظل عجز الجهات الحكومية بما فيها البنك المركزي عن وقف انهيار العملة والحفاظ على استقرار سعر السلع الأساسية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!