اليمن يطلب من بريطانيا دعم جيشه “ماديا ومعنويا” لردع الحوثيين

قبل سنة 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

طلب اليمن، الثلاثاء، من الحكومة البريطانية، دعم جيشه “ماديا ومعنويا” في مواجهة جماعة الحوثي.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس هيئة الأركان العامة في الحكومة اليمنية الفريق الركن، صغير بن عزيز، مع الملحق العسكري في السفارة البريطانية لدى اليمن، العقيد بيتر لي جاسيك، في العاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وبحث بن عزيز مع المسؤول البريطاني، بحسب الوكالة، "المستجدات الميدانية والأوضاع المختلفة في الساحة اليمنية".

واستعرض بن عزيز "المواضيع المدرجة وذات الاهتمام المشترك، وما يمكن أن تلعبه المملكة المتحدة من دور إيجابي في دعم الشرعية والقوات المسلحة اليمنية ماديا ومعنويا لتنفيذ مهامها القتالية واستعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران".

ونقلت الوكالة عن جاسيك "تأكيده استمرار جهود المملكة المتحدة في دعم الشرعية والقوات المسلحة اليمنية حتى استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وتحقيق السلام الدائم".

كما بحث "عزيز" في لقاء منفصل مع الملحق العسكري في السفارة الأمريكية لليمن العقيد مارت وايت مان المستجدات على الساحة اليمنية، مستعرضا جهود الجيش الوطني لتأمين طرق الملاحة والتجارة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وفي ذات السياق، أكد المسؤول الأمريكي أن اليمن شريك أساسي في مكافحة الإرهاب وتأمين المنطقة، مجدداً استمرار دعم بلاده لجهود الحكومة اليمنية في إحلال السلام الدائم.

ويأتي هذا اللقاء، تزامنا مع اشتعال المواجهات بين القوات الحكومية والحوثيين في عدة جبهات، خصوصا بمحافظتي مأرب والحديدة وسط وغربي البلاد.

وتعاني القوات الحكومية من ضعف ملحوظ في التسليح النوعي، مقارنة بالحوثيين الذين يملكون صواريخ باليستية وحرارية وطائرات مسيرة، وفق مراقبين.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!