مسؤول يمني: آلاف الأسر النازحة حديثا بمأرب تعيش في العراء

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن مسؤول يمني، السبت، أن آلاف الأسر النازحة حديثا بمحافظة مأرب (وسط) تعيش في العراء دون إيواء وسط ظروف بالغة الصعوبة.

جاء ذلك على لسان وكيل محافظة مأرب عبدربه مفتاح خلال توزيع مساعدات إيوائية للنازحين بمأرب، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وذكرت الوكالة أن "المشروع الذي جاء بدعم سعودي، ويستهدف 1000 أسرة نازحة من المهجرين حديثا من مديريات مأرب الجنوبية، ويشمل توزيع 1000 خيمة و 1400 حقيبة إيوائية متنوعة".

وقال مفتاح إن "هناك الآلاف من الأسر ممن هجرتها المليشيات الحوثية مؤخرا من مديريات مأرب الجنوبية، لا تزال تعيش في العراء وتفتقر لأبسط مقومات الحياة الإنسانية الكريمة".

ودعا مفتاح "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية (سعودي حكومي) وكل شركاء العمل الإنساني إلى تقديم مزيد من الدعم وتوسيع تدخلاتهم العاجلة في مجالات الإيواء والغذاء والمياه والصحة".

وشدد على "ضرورة استهداف كل الأسر التي أجبرتها المليشيات الانقلابية على التشرد والنزوح مؤخراً جراء استمرار تصعيدها العسكري في مناطقهم وتكثيف قصفها المتواصل على قراهم ومنازلهم".

والثلاثاء، أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن، أن التصعيد العسكري في محافظة مأرب أدى لنزوح أكثر من 93 ألف شخص؛ خلال شهري سبتمبر /أيلول وأكتوبر /تشرين الأول 2021 .

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!