مقتل مراسلة صحفية وجنينها وإصابة زوجها الصحفي بانفجار سيارتهما في عدن

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قُتلت صحفية، وأصيب زوجها، مساء الثلاثاء، بانفجار سيارة، في ساحل أبين بمديرية خور مكسر بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر متطابقة، إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة نوع “سنتافي”، كانت تسير في طريق كورنيش ساحل أبين، بالقرب من استراحة النفط. وسمع دوي الانفجار إلى أنحاء متفرقة من المناطق القريبة.

وبحسب المصادر، فإن الانفجار، أسفر عن سقوط ضحايا كانوا على متن السيارة التي احترقت بشكل نهائي. تم اسعاف 2 منهما إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج.

وفي وقت لاحق، كشفت مصادر إعلامية، أن الانفجار استهدف سيارة  الصحفي محمود العتمي، أثناء ماكان يقود السيارة برفقة زوجته  رشا عبدالله، مراسلة الشرق السعودية وقناة العين الإخبارية.

وأشارت المصادر، إلى أن الانفجار أودى بحياة الصحفية رشا عبدالله وجنينها في “الشهر التاسع”، فيما زوجها إصابته خطرة، ولا يزال يتلقى الرعاية الطبية في أحد مستشفيات المحافظة.

وذكرت المصادر، أن العتمي كان في طريقه لإيصال زوجته إلى المستشفى من أجل عمل فحوصات لزوجته، لاقتراب موعد ولادتها بطفله الثاني، المنتظر وصوله للحياة خلال الثلاثة الأيام القادمة، غير أن الإرهاب وضع حدا لحياة الأم وجنينها الذي تناثر في موقع الانفجار.

وكشف صحفيون، أن الصحفي  العتمي، الذي يعمل متعاونا مع قناة العربية الحدث، سبق أن تلقى تهديدات من قبل مليشيا الحوثي على خلفية عمله وتغطيته الصحفية.

وأشاروا، إلى أن قيادات حوثية طلبت من صحفيين  في الحديدة معلومات حول عنوان سكنه في عدن ونوع سيارته، وأن العتمي كان قد قرر مسبقا مغادرة البلاد جراء تلقيه التهديدات، التي تشاركها مع عدد من زملاءه،  غير أن اقتراب موعد ولادة زوجته جعله يؤجل السفر.

ولاقت الجريمة استنكارا وسخطا واسعين لدى الأوساط الصحفية والإعلامية والمجتمعية، وسط اتهامات لمليشيا الحوثي الإرهابية بارتكابها.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!