اكتشاف ثاني حقل ألغام فردية محرمة دوليا من مخلفات المليشيات الحوثية جنوب حيس خلال شهر شاهد بالفيديو

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

اكتشفت هندسة القوات المشتركة، امس  الإثنين 8 نوفمبر، حقل ألغام مزدوج يحتوى على كميات كبيرة من الألغام الفردية المحرمة دوليا وأخرى مضادة للدروع زرعتها مليشيات الحوثي في مناطق سكنية ومزارع مواطنين جنوب الحديدة. 

 

 

وحسب مانشرتة وكالة2ديسمبر الاخباريه فقد أفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن فريقا هندسيا وفي إطار الجهود المتواصلة لتطهير ضواحي مدينة حيس من مخلفات ألغام المليشيات الحوثية اكتشف حقلا مزدوجا مزروعا بين منازل المواطنين ومزارعهم في منطقة العقد التي لايزال أهاليها محرومين من العودة إليها بسبب حقول وشبكات الألغام.

 

 

موضحا أن الفريق الهندسي شرع في تطهير الحقل مشيرا إلى أنه تم خلال ساعات النهار نزع وتفكيك 16 لغم فردي محرمة دوليا بموجب اتفاقية أوتاوا كما تم نزع 13 لغما مضادا للدروع حولت المليشيات الحوثية بعضها إلى ألغام فردية عبر دواسات.

 

 

 

وأضاف أنه تم نزع وتفكيك أنواع أخرى منها ألغام بونز و ليزرية بنظام العدسة.   

 

ولفت إلى أن تطهير كامل المنطقة يحتاج الوقت والجهد الكافيين نظرا لحجم المساحات المستهدفة فضلا عن أن مليشيات الحوثي المتمركزة على خط الجراحي تستهدف الفريق الهندسي وتحاول إعاقته بسلاح القناصة وقذائف الهاون والطيران الهجومي المسير.

 

وكانت هندسة القوات المشتركة اكتشفت مطلع الشهر المنصرم حقل ألغام فردية محرمة دوليا في ذات المديرية.  

 

وتقضي اتفاقية أوتاوا الموقعة 1997م بتدمير الألغام الفردية سواء المزروعة أو المخزنة، ومحاكمة الجهة المستخدمة لها.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!