غروندبرغ في تعز بأول زيارة لمبعوث أممي إلى اليمن

قبل سنة 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بدأ المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الإثنين، زيارة إلى مدينة تعز جنوب غربي البلاد، التي تقول منظمات حقوقية إنها محاصرة من قبل الحوثيين منذ بدء الحرب.

وهذه أول زيارة لمبعوث أممي إلى تعز منذ بدء الحرب الأهلية التي اندلعت قبل نحو 7 سنوات بين جماعة الحوثي وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأفاد مصدر محلي مسؤول، لمراسل الأناضول، بأن "المبعوث الأممي وصل مدينة تعز الواقعة تحت سلطة الحكومة قادمًا من العاصمة المؤقتة عدن (جنوب)".

وأوضح المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام، أن غروندبرغ قام بالاطلاع الميداني على الوضع الإنساني والصحي المتفاقم في المدينة المكتظة بالسكان.

ولفت إلى أن مبعوث الأمم المتحدة عقد لقاءات مع قيادة السلطة المحلية في تعز حول تطورات أوضاع البلاد وسبل معالجة الوضع الإنساني، دون ذكر مدة الزيارة أو تفاصيل أخرى بشأنها.

من جانبه، قال المبعوث الأممي في بيان تلاه أمام عدد من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية في مدينة تعز، إن المدنيين بالمحافظة "يعانون بشكل كبير من تردي الخدمات الأساسية وتدهور الوضع الاقتصادي".

وأضاف أن الناس في تعز "حرموا من أساسيات الحياة وتأثروا بالوضع الاقتصادي والخدمات الأساسية كالماء والكهرباء وحرية التنقل عبر الطرقات الرسمية".

وأشار إلى أن زيارته إلى تعز تعد "مهمة ومحورية جداً" لما تمثله المدينة من أهمية كبيرة في الساحة اليمنية ولما تحظى به من تعددية سياسية وثراء ثقافي واجتماعي.

ولفت إلى أن هناك فرصا كثيرة من أجل الحصول على مبادرات السلام، مشيراً إلى دعم الأمم المتحدة لأي جهود نحو إحراز السلام في اليمن.

وتتهم منظمات حقوقية وإنسانية، الحوثيين بفرض حصار على تعز منذ اندلاع الحرب عام 2015، بما يشمل منع قوافل الإغاثة الإنسانية من الوصول للسكان ومتضرري الحرب، وهو ما تنفيه الجماعة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!