نتيجة الحرب الدائرة في البلاد منذ مايزيد على سبع سنوات .. نظام اليمن الصحي على وشك الانهيار

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أكدت منظمة الهجرة الدولية، امس  السبت، أن النظام الصحي في اليمن على حافة الانهيار، نتيجة الحرب الدائرة في البلاد منذ ما يزيد على سبع سنوات.

  وورد في تغريدة على حساب المنظمة في تويتر""‏أثرت سبع سنوات من الصراع في اليمن على النظام الصحي الذي يوشك على الانهيار".

  وتخوض البلاد حربا شاملة أشعلتها مليشيا الحوثي التابعة لإيران، أثرت على مختلف نواحي حياة اليمنيين، بما في ذلك خدمات القطاع الصحي.

  وحسب مانشرتة وكالة2ديسمبر الاخباريه فقد لفتت منظمة الهجرة الدولية إلى أن ملايين اليمنيين يعانون من نقص الخدمات الصحية ولا يحصلون عليها لاسيّما أولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية البعيدة التي يصعب الوصول إليها. 

  وأشارت إلى ان النساء والأطفال يشكلون الفئة الأكثر تضررًا من تردي الخدمات الصحية في البلد، الذي أدخلته المليشيا الحوثية المدعومة إيرانيًا في أتون حرب عبثية منذ العام 2014.

  وأكدت أنها تعمل بشكلٍ متواصل "على تمكين الوصول إلى الخدمات الصحية في المناطق البعيدة في تعز من خلال دعم المستشفيات مثل مستشفى العروس" الذي بات يقدم الخدمات الصحية لأكثر من 70 ألف شخص.

  وذكرت المنظمة أن المشفى يقدم خدماته الصحية للنساء بما فيها خدمات الولادة طوال أيام الأسبوع، مؤكدةً أن نحو 4 آلاف امرأة وفتاة تلقين خدمات الأمومة والصحة الإنجابية والطفل حتى الآن

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!