اشتداد وتيرة المعارك جنوبي مأرب وسط تكبد مليشيا الحوثي خسائر فادحة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اشتدت وتيرة المعارك العنيفة بين القوات الحكومية مسنودة بالقبائل وبين مليشيا الحوثي المتمردة، اليوم السبت، بجبهات قتال مختلفة في محافظة مأرب، شمال شرق البلاد.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر عسكرية، إن معارك عنيفة بين الطرفين دارت في عدة مواقع شمال جبهة ملعاء، في مديرية الجوبة، جنوبي المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك اندلعت في معسكر أم ريش، وامتدت إلى عدة مواقع إلى الشمال من المعسكر، في حين كانت القوات الحكومية تمكنت من السيطرة على أجزاء واسعة من المعسكر مساء الجمعة، عقب وصول تعزيزات عسكرية من محافظة لحج.

وذكرت المصادر، أن المعارك تزامنت مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين كلاً من مواقع تمركزه.

في غضون ذلك، تواصلت المعارك العنيفة بين الطرفين في سلسلة جبال الوشحا، والتباب الجبلية في محاذاة منطقة العمود، من الجهة الغربية إثر استعادتها أمس الجمعة، من قبل القوات الحكومية.

وفي الوقت نفسه، امتدت المواجهات تزامناً مع قصف متبادل بين الطرفين في جبهة القلب، بإتجاه جبهة الهجيرية، ويعره، إثر هجمات مكثفة للقوات الحكومية، وفقا للمصادر.

وأشار أحد المصادر، إلى أن جبهات الميسرة من قرية العمود، شهدت معارك عنيفة بين الطرفين وتحديدا في الخط الأسفلتي ومنطقة الصفحة، امتدت إلى سلسلة الجبال بمنطقة ذنه، الواقعة بين المديرية ومديرية صرواح، غربي المحافظة.

وذكر المصدر، أن مليشيا الحوثي تمكنت من السيطرة على كامل قرية العمود التي يتواجد فيها مركزاً السلفين التابع للحجوري، غثر معارك عنيفة سقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين.

وشهدت بالتزامن، جبهات الكسارة، والمشجح، معارك عنيفة بين الطرفين، إثر هجمات واسعة للمليشيا في عديد مواقع، سقط على إثرها العديد من عناصر المليشيا بين قتيل وجريح.

وتزامنت المعارك مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات حوثية في مناطق مختلفة من مديريات المحافظة، كبدت المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!