الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بمضاعفة تجنيد الأطفال

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اتهمت الحكومة اليمنية، جماعة الحوثي بمضاعفة تجنيد الأطفال لتعويض خسائرها البشرية في المعارك.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، نشرتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، فيما لم يعقب الحوثيون حول هذه الاتهامات حتى الآن .

وقال الإرياني "مليشيا الحوثي الإرهابية تضاعف عمليات استدراج وتجنيد الأطفال لتعويض مخزونها من المقاتلين الذي أوشك على النفاد جراء الخسائر البشرية غير المسبوقة التي تكبدتها ولا تزال منذ تصعيدها في جبهات محافظة مأرب (وسط)".

واضاف الإرياني ": تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية عمليات تجنيد الأطفال وسوقهم للموت في محارق مفتوحة، تحت سمع وبصر المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفل، التي لم تتخذ أي إجراء يذكر لوقف جرائم الإبادة الجماعية لأطفال اليمن، ومحاسبة المسئولين عنها ".

واتهم الوزير اليمني الحوثيين" بالزج بالأطفال في هجمات انتحارية على خطوط النار في جبهات القتال جنوب وغربي محافظة مأرب، ما أدى إلى سقوط المئات منهم بين قتيل وجريح وأسير".

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!