بعد تعزيزات عسكرية وحشود لميليشيا الحوثي على محافظة مأرب شاهد ماذا فعل قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح حتى جعلها تتراجع عن مأرب

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بعد حشود ميليشيا الحوثي الانقلابية على. محافظة مأرب وتلفيق انتصارات وهمية على بعض مديريات المحافظة فيما لازالت مأرب صامدة في وجه اذناب المجوس الإيرانيين .

 

فقد قالت مصادر ميدانية لموقع المشهد الدولي بأن الجيش الوطني مسنودا بالقبائل جاهزون لحماية محافظة مأرب بكل أنواع الأسلحة وفتحوا عدة طرق لدخول الميليشيا  ثم تمت المباغتة لهم من كل صوب ولم ينحو منهم أحد وهذا كان سبب هزيمة الميليشيا الحوثية وانكسارها .

 

هذا وقد حاولت الميليشيا الحوثية الالتفاف ومحاصرة مجمع المحافظة ناسية بأن هناك قائد بحجم وطن وهو قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح الذي حسب ما قالت مصادر ميدانية بأنه أوعز في رساله عاجله بأنه جاهز لاقتحام الميناء خلال ثواني والتوجه صوب العاصمه في حال تقدمت ميليشيا الحوثي على مجمع محافظة مأرب .

هذا وقد قالت المصادر بأنها  أطلقت حالة الاستنفار داخل جميع قواته داخل الساحل الغربي وقال مأرب في قلوبنا ولن نسمح لميليشيا ارهابيه أن تتمادى على اهلنا هناك .

 

هذا وكشفت المصادر بأن المقاومة الوطنية في الساحل الغربي اصبحت قوة لايستهان بها فهي قوة وطن وليس حزب أو جهة أو شخص .

 

هذا وتراجعت ميليشيا الحوثي عن التقدم  نحو مجمع المحافظة بعد أن عرفت انها ليست ند لشخص بنى قوة هدفها صنعاء وليس غير ذلك هدف .

 

فيما أكدت المصادر لموقع المشهد الدولي بأن العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح اشترى أسلحة حديثه متطورة من روسيا سوف تجعله يتمكن من سحق اي جيش أمامه .

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!