مصدر في إدارة الخدمات الطبية التابعة للمقاومة الوطنية ينفي رفض طبيب إجراء عملية جراحية على نفقة العميد طارق صالح لأحد منتسبي العمالقة

مشاركة |

 

نفى مصدر في إدارة الخدمات الطبية التابعة للمقاومة الوطنية، امس  الاثنين، ما نُشر حول رفض طبيب بأحد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن، إجراء عملية جراحية لمصاب ينتسب للقوات المشتركة، تكفل قائد المقاومة رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح بنفقات علاجه والعملية اللازمة.

  وقال المصدر إن ما نشره الصحفي أحمد ماهر، عن رفض الطبيب في مستشفى النخبة مجاهد الحصيني إجراء العملية للجريح حسين طلال المنتسب لألوية العمالقة (أحد فصائل المشتركة إلى جانب المقاومة والألوية التهامية)، عقب علم الطبيب بأن العملية على نفقة قائد المقاومة الوطنية، قال إنه عارٍ عن الصحة.

  وحسب مانشرتة وكالة2ديسمبر الاخباريه فقد اوضح المصدر الطبي أن العملية أجلت فحسب، ليوم واحد، باعتبار "الحالة ليست طارئة وانشغال الدكتور مجاهد في حالات حادث المطار ". في إشارة إلى إصابات تسبب بها انفجار أول أمس السبت في محيط مطار عدن.

  وأكد أن الطبيب الحصيني "من أفضل الأطباء في التعامل والرعاية والاهتمام".

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!