صندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الاوسط ينظم دورة "مؤشرات النشاط الاقتصادي عالية التواتر"

قبل شهر 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

 

افتتحت صباح اليوم الاثنين 1نوفمبر 2021م في العاصمة الإماراتية أبوظبي  دورة " مؤشرات النشاط الاقتصادي عالية التواتر " التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط، خلال الفترة 1 - 4 نوفمبر 2021، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.

 

تهدف الدورة إلى إطلاع المشاركين على كيفية تجميع المؤشرات الأولية الاقتصادية في مؤشر كلي واحد للنشاط الاقتصادي قصد متابعة الاتجاهات العامة للاقتصاد. 

 

وتضم مؤشرات النشاط الاقتصادي مجموعة متنوعة من مؤشرات اقتصادية معينة من أجل توفير معلومات في الوقت السليم عن التقييم الكلي للاقتصاد. 

 

تتيح هذه المؤشرات معلومات إضافية مكمّلة لتقديرات إجمالي الناتج المحلي السنوي والربع السنوي، وتوفر صورة أكثر شمولاً تساعد على عملية اتخاذ القرارات، وتبنّي السياسات الاقتصادية السليمة، واستشراف المستقبل.

 

  لذا فإن عملية إعداد وتجميع هذه الإحصاءات بشكل عملي وممنهج في غاية الأهمية حتى تكون القرارات الاقتصادية مبنية على إحصاءات دقيقة وذات موثوقية عالية.

  من هذا المنطلق يحرص صندوق النقد العربي على تنظيم هذه الدورة النابعة من حاجيات الدول العربية الأعضاء في إطار مبادرة الإحصاءات العربية "عربسات" بهدف تطوير قدرات المشاركين في إنتاج الإحصاءات عالية التواتر ومصادر بياناتها وأساليب إعدادها، واستخداماتها التحليلية في تقييم النشاط الاقتصادي.

 

بهذه المناسبة جاء في كلمة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق:

النص

 

حضرات الأخوات والإخوة  

يسعدني أن أرحب بكم أجمل ترحيب في افتتاح الدورة التدريبية عن بعد حول "مؤشرات النشاط الاقتصادي عالية التواتر" التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الاوسط، آملاً أن تسهم الدورة في إثراء معلوماتكم على المستويين النظري والعملي.

 

 

حضرات الأخوات والإخوة

 

تهدف الدورة إلى إطلاع المشاركين على كيفية تجميع المؤشرات الأولية الاقتصادية في مؤشر كلي واحد للنشاط الاقتصادي قصد متابعة الاتجاهات العامة للاقتصاد.  وتضم مؤشرات النشاط الاقتصادي مجموعة متنوعة من مؤشرات اقتصادية معينة من أجل توفير معلومات في الوقت السليم عن التقييم الكلي للاقتصاد. 

 

تتيح هذه المؤشرات معلومات إضافية مكمّلة لتقديرات إجمالي الناتج المحلي السنوي والربع السنوي، وتوفر صورة أكثر شمولاً تساعد على عملية اتخاذ القرارات، وتبنّي السياسات الاقتصادية السليمة، واستشراف المستقبل.  لذا فإن عملية إعداد وتجميع هذه الإحصاءات بشكل عملي وممنهج في غاية الأهمية حتى تكون القرارات الاقتصادية مبنية على إحصاءات دقيقة وذات موثوقية عالية.

 

 

من هذا المنطلق يحرص صندوق النقد العربي على تنظيم هذه الدورة النابعة من حاجيات الدول العربية الأعضاء في إطار مبادرة الإحصاءات العربية "عربسات" بهدف تطوير قدرات المشاركين في إنتاج الإحصاءات عالية التواتر ومصادر بياناتها وأساليب إعدادها، واستخداماتها التحليلية في تقييم النشاط الاقتصادي.

 

 

حضرات الأخوات والإخوة  

 

لا شك أنكم تدركون من واقع تجاربكم العملية أهمية مؤشرات النشاط الاقتصادي عالية التواتر والتي من خلالها سيتم التعرف على واقع اقتصاد أي بلد من حيث تحديد مواطن القوة والضعف وبالتالي اتخاذ السياسات والإجراءات المناسبة بهذا الشأن.  من هنا نحرص في صندوق النقد العربي على إيلاء مثل هذه المواضيع الأهمية الكبرى لتوحيد نظم إعداد الإحصاءات في الدول العربية وذلك من أجل تسهيل عمليات التجميع والتصنيف والتبويب والمقارنة والتنسيق، وإجراء التحليل المستند إلى مفاهيم موّحدة الأسس ووفقاً للمعايير الدولية وأحسن الممارسات.

 

 

حضرات الأخوات والإخوة  

 

على ضوء الأهمية الكبرى لهذا الموضوع في الدول العربية، ستلقي الدورة الضوء على إجراءات فحص وتنقيح البيانات ومعالجة المؤشرات، ومقياس الأسعار، ومقياس الحجم، وسياسات المراجعة وممارسات نشر البيانات.  ستتطرق الدورة على العديد من الموضوعات الرئيسة وهي:

 

 

أهمية مؤشرات النشاط الاقتصادي عالية التواتر وعلاقتها مع الحسابات القومية. نطاق مؤشرات النشاط الاقتصادي عالية التواتر ودورها. مصادر البيانات المستخدمة في التقديرات وطرق تجميع بيانات المؤشرات. التعديلات الموسمية.  

 

هذا بالإضافة إلى التطبيقات العملية والحالات الدراسية للعديد من الموضوعات والمفاهيم، حيث تساهم هذه الدراسات التطبيقية مع تبادل الخبرات بينكم في إثراء هذه الدورة مما ينعكس إيجابياً على توسيع معارفكم فيما يتعلق بموضوع المؤشرات الاقتصادية عالية التواتر.

 

 

حضرات الأخوات والإخوة  

 

ختاماً، فإنه لمن دواعي سرورنا مشاركة خبراء مميزين من ذوي الخبرة في مجال الإحصاءات الذين سيقدمون الدورة.  كما أوّد الإشادة بالتعاون البنّاء والمثمر مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط، آملاً ومتطلعاً إلى استمرارية التعاون.

 

 

أتمنى لكم دورة موفقة وأن يحفظكم الله أينما كنتم.

 

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!