التحالف بقيادة السعودية يعلن مقتل 218 متمردا حوثيا في محيط مأرب خلال الساعات الـ72 الماضية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وكالة الصحافة الفرنسية - أعلن التحالف العسكري في اليمن بقيادة السعودية الأحد مقتل 218 متمردا حوثيا في غارات جوية استهدفت خلال الأيام الثلاثة الماضية منطقتين قرب مدينة مأرب، فيما يحاول منع المتمردين من السيطرة على هذه المدينة الاستراتيجية.

وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إنه ”نفذ 57 عملية استهداف لآليات وعناصر المليشيا بالجوبة والكسارة (في محيط مأرب) خلال الساعات الـ72 الماضية”، ما أدى إلى ”تدمير 24 من الآليات العسكرية وخسائر بشرية تجاوزت 218 عنصراً إرهابياً”.

وتقع منطقتي الكسارة على بعد نحو 30 كلم شمال غرب مأرب والجوبة على بعد نحو 50 كلم جنوب مأرب، آخر معاقل الحكومة المعترف بها في شمال البلاد.

وأعلن التحالف عن ضربات جوية في محيط مأرب بشكل شبه يومي على مدى الأسبوعين الماضيين، قتل فيها أكثر من 2200 متمرد بحسب التحالف.

ونادرا ما يعلق الحوثيون المدعومون من إيران على الخسائر، ولم يتسن لوكالة فرانس برس التحقق من حصيلة القتلى بشكل مستقل.

ومن شأن سيطرة المتمردين على هذه المنطقة الغنية بالنفط أن تسهّل توسّعهم إلى محافظات أخرى، وتعزّز موقفهم التفاوضي في أي محادثات سلام مقبلة.

وتكتسب المعركة للسيطرة على مأرب أهمية خاصة إذ تعد ”قلب الاقتصاد اليمني” فيما يشير خبراء إلى أن الحوثيين سينجحون في حال سيطروا عليها ”في تأمين سيطرتهم على صنعاء”.

يدور النزاع في اليمن بين حكومة يساندها منذ العام 2015 التحالف العسكري بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء منذ 2014.

وأسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير من المدنيين، وفق منظمات إنسانية عدة.

ما زال نحو 3,3 ملايين شخص نازحين بينما يحتاج 24,1 مليون شخص أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة التي أكدت مرارا أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم حاليا.

وفي منتصف الشهر الحالي، أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة أنّ عشرة آلاف شخص نزحوا عن منازلهم في أيلول/سبتمبر الماضي في محافظة، في أعلى معدل نزوح شهري في هذه المنطقة منذ بداية العام الحالي.

وبين الأول من كانون الثاني/يناير الماضي و30 أيلول/سبتمبر، بلغ عدد الأشخاص الذين نزحوا من محافظة مأرب أكثر من 55 ألف شخص، حسبما أفادت متحدّثة باسم منظمة الهجرة لوكالة فرانس برس.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!