صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول " تحليل البيانات متعددة الأبعاد " بالعاصمة الإماراتية أبوظبي

قبل 3 _WEEK | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

 

افتتحت اليوم الدورة التدريبية  بالعاصمة الإماراتية أبوظبي حول " تحليل البيانات متعددة الأبعاد " التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتنسيق مع الدائرة الإقتصادية، خلال الفترة 31 أكتوبر - 4 نوفمبر 2021، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.

 

 

لا يخفى عليكم أهمية الطرق والأساليب الإحصائية في تحليل الأوضاع الاقتصادية، حيث ترتبط عملية اتخاذ القرارات بنتائج الدراسات المستندة إلى الأساليب العلمية التي تساعد على تبني السياسات الاقتصادية السليمة.  لقد أصبح استخدام الأساليب الإحصائية في الأبحاث العلمية وتحليل الأوضاع الاقتصادية من الركائز الأساسية التي يعتمدها الباحثون للتوصل إلى الحلول المُناسبة لكثير من القضايا الاقتصادية التي تهم المسؤولين، حيث زاد الاهتمام بها والاعتماد عليها بشكل كبير في العديد من الأمور الاقتصادية والمالية والاجتماعية والديموغرافية.

 

 

من هذا المنطلق، ارتأى صندوق النقد العربي تنظيم هذه الدورة التدريبية "عن بعد" النابعة من حاجيات الدول العربية الأعضاء، بهدف تطوير قدرات المشاركين ومعرفتهم بالطرق الإحصائية المتقدمة، المطبقة على بيانات واقعية باستخدام البرمجية الإحصائية المتخصصة.

 

 

بهذه المناسبة جاء في كلمة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي:

 

النص

 

يسعدني أن أرحب بكم في إفتتاح دورة حول "تحليل البيانات متعددة الأبعاد" التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بالتعاون مع الدائرة الإقتصادية، بصندوق النقد العربي، آملين من خلالها تعزيز القدرات الفنية للمشاركين من دولنا الأعضاء في مجال تحليل البيانات والمؤشرات الاقتصادية، والاستفادة منها عند إعداد السياسات الاقتصادية.

 

 

حضرات الأخوات والإخوة

 

لا يخفى عليكم أهمية الطرق والأساليب الإحصائية في تحليل الأوضاع الاقتصادية، حيث ترتبط عملية اتخاذ القرارات بنتائج الدراسات المستندة إلى الأساليب العلمية التي تساعد على تبني السياسات الاقتصادية السليمة. لقد أصبح استخدام الأساليب الإحصائية في الأبحاث العلمية وتحليل الأوضاع الاقتصادية من الركائز الأساسية التي يعتمدها الباحثون للتوصل إلى الحلول المُناسبة لكثير من القضايا الاقتصادية التي تهم المسؤولين، حيث زاد الاهتمام بها والاعتماد عليها بشكل كبير في العديد من الأمور الاقتصادية والمالية والاجتماعية والديموغرافية.

 

 

من هذا المنطلق، ارتأى صندوق النقد العربي تنظيم هذه الدورة التدريبية "عن بعد" النابعة من حاجيات الدول العربية الأعضاء، بهدف تطوير قدرات المشاركين ومعرفتهم بالطرق الإحصائية المتقدمة، المطبقة على بيانات واقعية باستخدام البرمجية الإحصائية المتخصصة.

 

 

حضرات الأخوات والإخوة

 

 

إنّ التخطيط السليم ورسم السياسات الاقتصادية يتطلب توفر بيانات شاملة وموثوقة لاستخدامها في التحليل والقيام بالتقديرات اللازمة وبناء الخطط الاقتصادية المُستقبلية. في هذا الإطار، يعمل صندوق النقد العربي من خلال مبادرة "عربستات" والمبادرات الأخرى، على التعرف على احتياجات الدول العربية الأعضاء بصفة دورية بخصوص المواضيع والقضايا ذات الأولوية بالنسبة لهم بما يشمل المجالات الإحصائية. في ضوء نتائج هذه الاستبيانات، يُبرمج صندوق النقد العربي دوراته التدريبية ويحدد برامجه للمعونة الفنية وبعثاته المُشتركة مع المؤسسات الاقليمية والدولية، بهدف بناء القدرات والمساعدة على تطبيق الأدلة والمنهجيات الإحصائية المتعارف عليها دولياً.

 

 

حضرات الأخوات والأخوة

 

 

على ضوء الأهمية الكبرى لهذا الموضوع في الدول العربية، تهدف الدورة إلى تمكين المشاركين من الإلمام بتقنيات إحصائية متعدّدة الاستخدامات وهي تحليل المكونات الأساسية والتحليل العنقودي الهرمي من خلال تطبيقات عملية تمكن من فهم هذه الأساليب الإحصائية.

 

 

في الختام أتقدم بالشكر والإمتنان للزملاء بصندوق النقد العربي لتقديم مواد الدورة، كما أحثّكم على إغتنام هذه المناسبة للإستفادة من المواضيع المختلفة المطروحة والتفاعل معها، مما يعظّم الفائدة من الدورة.

 

 

أتمنى لكم دورة موفقة وأن يحفظكم الله أينما كنتم.

 

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!