كوريا الجنوبية تبدأ تطوير نظام اعتراض جوي استعدادا للاستغناء عن الولايات المتحدة

قبل سنة 1 | الأخبار | علوم وتكنولوجيا
مشاركة |

صرحت إدارة برنامج الاستحواذ الدفاعي التابعة لحكومة كوريا الجنوبية "دابا"، يوم الجمعة، أن سيئول ستبدأ تطوير نظام اعتراض بحري خاص بها في ديسمبر/ كانون الأول لحماية سفنها من الطائرات والصواريخ المعادية.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" أن كوريا الجنوبية، التي تستورد حاليا أنظمة اعتراض من الولايات المتحدة وهولندا، تتوقع تطوير "نظام أسلحة القتال القريب 2" الخاص بها بحلول عام 2027.

وسيعتمد مشروع " نظام أسلحة القتال القريب" على التقنيات المطورة في كوريا الجنوبية مع القدرة على مواجهة أنواع مختلفة من التهديدات، بما في ذلك صواريخ القشط البحري المعادية والقوارب عالية السرعة، وفقا للإدارة الحكومية المسؤولة عن شراء الأسلحة.

وبمجرد أن يصبح نظام الاعتراض جاهزا للنشر، سيتم تثبيته على سفن حربية كبيرة، بما في ذلك مدمرات الجيل التالي، التي يجري تطويرها حاليا في إطار برنامج "الجيل التالي من مدمرات كوريا" الطموح للبلاد.

ودفعت محادثات نزع السلاح النووي المتوقفة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وعدم إحراز تقدم في العلاقات بين الكوريتين، والتعزيز العسكري الكوري الشمالي الأخير، كوريا الجنوبية للشروع في استراتيجية المساعدة الذاتية لتعزيز نظامها الدفاعي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!