المشهد الدولي يكشف مخطط حوثي لاطاحة مدينة مأرب خلال الساعات القادمة (مأرب في خطر)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

بعد أن سيطرت ميليشيا الحوثي الانقلابية على مديرية الجوبة حاولت محاصرة الطرق المؤدية إلى جبل مراد ومفاوضات قبلية لتسليم المنطقه بالكامل وسلامة أهلها ولكن البعض رفضوا إلا أن يقاتلون دفاعا عنها فاختاروا الحياة بعز أو الموت بشهادة  ولازالت صامدة إلى هذه اللحظه حسب مصادر قبلية .

 

هذا وقد غرد وزير التعليم العالي في الحكومة الانقلابية حسين حازب بأن جبل مراد اصبحت جمهورية وعادت إلى حضن الحوثي وقال الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات  وقال اصبحت مأرب جمهورية  .

 

هذا وقد كانت تغريدته استباق إلى ماسيحدث في الساعات القادمة من أحداث فهل ستكون الشرعية جاهزة للحفاظ على اخر حصونها وقلعة الجمهورية مأرب 

 

فيما كشفت مصادر قبلية بأن الحوثي استدعا عدد من القيادات العسكرية وسحب قوات كبيرة بالإضافة إلى استدعاء بعض من  الكتائب خاصه تتبع زعيم الحركة الحوثية الموجوده في صعده  للتوجه إلى معركة فاصلة سيطلقون عن اسمها في وقت انطلاقها 

 

وقالت المصادر بأن القيادات الحوثية وضحت لزعيمهم بأن هذه فرصة عظيمة لبسط السيطرة على مأرب بعد سيطرتهم على الجوبة والتفاوض لازال قائم بخصوص جبل مراد 

 

هذا وقد أفادت المصادر بأن ميليشيا الحوثي ستفتح جبهات في شبوة وعدد من المناطق المسيطرة عليهم ناهيك عن صحوة الخلايا النائمة في محافظة مأرب التي ستقوم بقطع طرق أمام الدعم 

 

وكشفت المصادر بأن تكتيك حوثي لسقوط مدينة مأرب خلال ساعات  واكدت المصادر بأن رئيس مايسمى اللجنة الثورية برفقة عدد من الشخصيات والمشائخ الموالين للحوثي .

 

هل الحكومة الشرعية وجيشها الوطني جاهز لهذه الواقعه  وهل القبائل و  المقاومة الوطنية بالساحل الغربي جاهزون لحماية محافظة مأرب من السقوط بيد مجوس إيران  هذا سؤال طرحه العديد من الناشطين 

 

وقال ناشطون اذا سقطت مأرب فإن اخر حصون  الشرعية قد سقط  لان أهلها سيقاتلون حتى بستشهدون فلا نصر إن لم تدافع ايادي جمهورية عنها 

 

مأرب التاريخ والحضارة تستنجد بكل جمهوري غيور 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!