عقب غياب 8 أشهر.. وزير خارجية اليمن يعود إلى عدن

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وصل وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، الإثنين، إلى العاصمة المؤقتة عدن، للمرة الأولى منذ 8 أشهر مضت.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية، لمراسل "الأناضول"، إن "بن مبارك وصل إلى عدن بعد إجراء زيارات ناجحة لعدد من العواصم العربية والأجنبية، وذلك لأول مرة منذ فبراير/شباط الماضي".

ومنذ أسابيع يتواجد في عدن رئيس الحكومة معين عبدالملك، برفقة عدد من الوزراء معظمهم ينتمون للمجلس الانتقالي، فيما يمتنع وزراء آخرون عن العودة قبل تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.

وأوضح المسؤول أن "بن مبارك شارك ممثلا لليمن في العديد من الفعاليات الدولية أبرزها القمة العربية (القاهرة فبراير/شباط الماضي) والجمعية العامة للأمم المتحدة (نيويورك سبتمبر/أيلول الماضي)".

وعادة ما تتهم الحكومة اليمنية، المجلس الانتقالي الجنوبي، بـ"عدم الالتزام باتفاق الرياض ما يؤجل عودة الحكومة من مقر إقامتها في الرياض إلى العاصمة المؤقتة عدن (جنوب)".

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، تم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الطرفين.

ورغم تشكل حكومة مناصفة في 18 ديسمبر/كانون الأول 2020، إلا أنه لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، خصوصا دمج كافة القوات تحت قيادة وزارتي الدفاع والداخلية.

ولا يزال "الانتقالي" مسيطرا عسكريا وأمنيا على عدن ومناطق أخرى جنوبي البلاد.

وبجانب الصراع بين الحكومة والمجلس الانتقالي، يعاني اليمن، منذ نحو 7 سنوات، حربا مستمرة بين القوات الحكومية والحوثيين، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء (شمال)، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!