ميليشيا الحوثي الكهنوتية تصدر قرار يمنع بيع وشراء العقارات "دون موافقتهم" في مديريات صنعاء

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أصدرت المليشيات الحوثية الكهنوتية، قرارا يمنع بيع شراء العقارات في مديريتي سنحان وبني بهلول، المتاخمة للعاصمة صنعاء، دون الرجوع لأجهزتها الاستخباراتية.  

وحسب مانشرتة وكالة2ديسمبر الاخباريه فقد نشر البرلماني سيف أحمد حاشد في حسابة الرسمي على منصة تويتر، وثيقة رسمية تتضمن توجيها يمنع الامناء الشرعيين ببيع وشراء العقارات في مديريتي سنحان وبني بهلول، الا بعد الرجوع إلى جهة الاختصاص (الأمن والمخابرات) الحوثية في محافظة صنعاء.

  وتعليقًا على الوثيقة قال أحمد سيف في تدوينته: "إننا أمام سلطة بوليسية تتشكل، وستتدخل في كل تفاصيل حياتنا من ألفها إلى ياءها، واصبح الأمن والمخابرات جهة اختصاص حتى في البيع والشراء".

 

  وتسعى المليشيات الحوثية للاستحواذ على العقارات وممتلكات المواطنين والتدخل في عمليات البيع والشراء وحصر المعلومات، عبر ما أسمته جهاز (الأمن والمخابرات) الذي يخضع لإشراف مباشر من قوات الحرس الثوري الإيراني.

 

  وكانت المليشيا الحوثية قد نفذت خلال أكتوبر الماضي حملة تستهدف الأمناء الشرعيين في مناطق سيطرتها، للاستيلاء على اختصاصاتهم، ومصادرة وثائقهم وسجلات القيد والبيع والشراء والتمليك.

 

  وفرضت بعموم مناطق سيطرتها قيوداً على بيع العقارات والأراضي، حيث تحتكر عملية البيع والشراء كوسيط بين البائع والمشتري مما يمكنها من احتكار العملية والاستيلاء على أكبر قدر من العقارات والأراضي.

 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!