الحكومة اليمنية تحذر من “مأساة إنسانية وشيكة” في مأرب وشبوة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حذرت الحكومة اليمنية، من “مأساة إنسانية وشيكة” جراء تزايد النزوح بمحافظتي مأرب (وسط)، وشبوة، الناجمة عن التصعيد العسكري من مليشيا الحوثي.

جاء ذلك حسب تصريح لوزير الإعلام معمر الإرياني، الجمعة، نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”.

وقال الإرياني: “نحذر من مأساة إنسانية وشيكة جراء تزايد موجة النزوح الثانية والثالثة لآلاف الأسر النازحة في مديريات جنوب محافظة مأرب (رحبة، الجوبة، حريب) وغرب محافظة شبوة (بيحان، عين، عسيلان) بسبب استمرار تصعيد مليشيا الحوثي وقصفها التجمعات السكنية ومخيمات النزوح بمختلف أنواع الأسلحة”.

وأفاد الإرياني بنزوح نحو أكثر من 20 ألف شخص منذ مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي في تلك المناطق.

ودعا المنظمات الدولية وهيئات الإغاثة الإنسانية لإسناد جهود الحكومة والسلطة المحلية بمأرب وتلبية الاحتياجات الإنسانية الطارئة جراء ارتفاع حركة النزوح.

كما طالب “المجتمع الدولي والأمم المتحدة ممارسة ضغط حقيقي على مليشيا الحوثي لوقف تصعيدها العسكري واستهدافها الممنهج للأعيان المدنية الذي يدفع ثمنه المدنيين الأبرياء”.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!