التحالف يقصف صنعاء ويتوعد “الحوثي” بـ“ما هو أوسع وأشمل”

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن التحالف العربي أنه نفذ الخميس عملية جوية ضد “أهداف عسكرية مشروعة” في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، متوعدا إياها بـ“ما هو أوسع وأشمل”، في حال استمر استهدافها للسعودية.

ومساء الأربعاء، ندد مجلس الأمن الدولي، في بيان، بـ"هجمات الحوثيين العابرة للحدود ضد السعودية"، مطالبا بـ"وقف التصعيد من قبل الجميع، بما في ذلك الوقف الفوري للتصعيد من جانب الحوثيين في (محافظة) مأرب (وسط)".

وقال المتحدث باسم التحالف، تركي المالكي، في بيان، إن "قوات التحالف الجوية نفذت الخميس عملية ضد أهداف عسكرية مشروعة بالعاصمة صنعاء، استجابةً للتهديد وتحييد خطر الهجمات الوشيكة بالصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة المفخخة على المنشآت المدنية بالمملكة".

واعتاد الحوثيون إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيرة مفخخة على مناطق سعودية، مقابل إعلانات متكررة من التحالف بإحباط هذه الهجمات، فيما خلّف بعضها ضحايا مدنيين.

وأضاف أنه تم تنفيذ هذه العملية "لحماية المدنيين والأعيان المدنية (المنشآت غير العسكرية) من هذه الانتهاكات الجسيمة (للحوثيين)، باعتبار المدنيين والأعيان المدنية خط أحمر".

وتوعد المالكي الحوثيين قائلا: "في حال استمرار وتمادي المليشيا الحوثية ومواصلة انتهاكاتها الجسيمة (...)، فعليها الاستعداد لما هو أوسع وأشمل".

وأفادت قناة "المسيرة" (تابعة للحوثيين) بأن طيران التحالف شن سلسلة غارات على منطقة سعوان شمالي صنعاء، و"لم يُبلغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة".

كما قال شهود عيان في صنعاء، للأناضول، إن العاصمة شهدت عدة انفجارات جراء غارات جوية للتحالف على سعوان.

ونشر نشطاء، عبر منصات التواصل الاجتماعي، صورا تظهر تصاعد أعمدة الدخان من مكان القصف، دون إبلاغ عن خسائر.

وقال المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبد السلام، إن "تبني مجلس الأمن (في بيانه أمس) موقف قوى العدوان (يقصد التحالف العربي) ليس بجديد، وهو بانحيازه الفج والأعمى منذ أول يوم ساهم في إطالة هذا الصراع كل هذه السنوات"، بحسب "المسيرة".

وأضاف: "كما أنه بنفسه (مجلس الأمن) يعطل بياناته من أي تأثير إيجابي"، و"نؤكد أن اليمن ومن موقع الدفاع عن النفس، مستمر في صد العدوان وبكل وسيلة دفاعية ممكنة".

وفي وقت سابق الخميس، دعا المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، إلى ضغط دولي فوري على الأطراف اليمنية من أجل العودة إلى التفاوض حول حل الأزمة، بحسب حساب الخارجية الأمريكية على "تويتر".

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!