معارك عنيفة ضد الميليشيا الحوثية جنوب مأرب والمبعوث الأممي يؤكد على أهمية إنهاء العنف في اليمن والدخول في عملية سياسية شاملة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

وثق المكتب الإعلامي للجيش الوطني اليمني، اليوم  الاثنين، جانبا من المعارك الليلية التي تخوضها قوات الجيش ضد الميليشيا الحوثية جنوبي مأرب، حيث تكبدت الأخيرة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 

هذا وأعلن الجيش اليمني تجدد المعارك في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، واندلاع مواجهات عنيفة في مناطق الجوبة وملعاء بدعم من طائرات التحالف في استهداف لمواقع ميليشيات الحوثي.

 

ودمر طيران التحالف عربة مدرعة وأسلحة ثقيلة للميليشيات الانقلابية في منطقة "العقبة"، التي منيت بخسائر كبيرة خلال المعارك.

 

ومع اشتداد المواجهات على الجبهات، طالبت إدارة مخيمات النازحين المنظمات الإنسانية بتوفير الاحتياجات اللازمة للنازحين من تلك المناطق.

 

عناصر تابعة لميليشيا الحوثيعناصر تابعة لميليشيا الحوثي

 

بدوره، حذر مدير الوحدة التنفيذية للنازحين في محافظة مأرب من استمرار الحوثيين في منع المدنيين من الخروج من مديرية العبدية إلى مناطق آمنة، واختطاف العشرات من سكان القرى المحيطة بالمديرية.

 

وأكد ارتكاب ميليشيا الحوثي جرائم ضد الإنسانية في مديرية العبدية بمحافظة مأرب، بالإضافة إلى تصفية جسدية ضد مدنيين في قرى محيطة في اختراق صارخ للقوانين الدولية والإنسانية.

 

 

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ أكد، الأحد، على أهمية إنهاء العنف في اليمن والدخول في عملية سياسية شاملة، تنهي الحرب والمعاناة الإنسانية وتعيد الأمن والاستقرار لليمن والمنطقة.

 

 

جاء ذلك خلال مباحثات هاتفية مع وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، لمناقشة الوضع المأساوي في مديرية العبدية بمحافظة مأرب التي يتعرض سكانها لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ترتكبها الميليشيا الحوثية، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

 

 

وأكد وزير الخارجية اليمني أن الميليشيا الحوثية ترتكب جرائم انتقامية بحق المدنيين والجرحى، داعياً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الحريص على السلام لتحمل مسؤولياته والتدخل العاجل لإنهاء هذه الجرائم وإنقاذ المدنيين.

 

 

 

الحدث نت

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!