قتلى وجرحى في اشتباكات بين قوات الأمن وخلية حوثية في مسقط رأس الرئيس هادي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قتل وأصيب خمسة مسلحين من عناصر خلية حوثية، اليوم السبت، في عملية مداهمة نفذتها قوات الأمن استهدفت مواقع الخلية في مديرية الوضيع، جنوبي شرق محافظة أبين الساحلية جنوبي اليمن، فيما أصيب 3 من جنود قوات الأمن الحكومية.

ونقلت قناة “يمن شباب”، عن مصدر أمني، إن “قوات الأمن داهمت ظهر اليوم موقعا تتمركز فيه خلية حوثية يقودها المتحوث المدعو سالم علي في قرية الكمع بمديرية الوضيع”.

وأوضح أن الخلية قامت بإيواء عناصر من مليشيات الحوثي ودخلت في نزاع مع مواطنين من أبناء المنطقة، قبل أن تتدخل شرطة محافظة أبين ودفعت بحملة أمنية وطوقت المنطقة التي تتمركز فيها تلك العناصر واشتبكت معها.

وأضاف، أن “الاشتباكات أسفرت عن مقتل أحد العناصر المتحوثة ويدعى حسين محمد هادي وأصيب 4 أخرين وتم القبض عليهم، وأصيب 3 من أفراد قوات الأمن” فيما دفعت قوات الأمن بتعزيزات إلى مديرية الوضيع، مسقط رأس الرئيس عبدربه منصور هادي، وسط استمرار الاشتباكات المتقطعة مع المسلحين.

وأشار إلى أن الاشتباكات لازالت مستمرة بشكل متقطع، حيث تواصل قوات الأمن ملاحقة بقية عناصر الخلية الحوثية.

وبين المصدر، أن الخلية المتحوثة كانت قد بدأت باستقطاب شباب من المديرية بشكل علني لضمهم إلى صفوف ميليشيات الحوثي الإرهابية.

وفي الـ27 من سبتمبر الماضي، أعلنت إدارة أمن أبين أنها ضبطت قائد خلية يعمل لصالح ميليشيات الحوثي في منطقة السواد في المديرية ذاتها مسقط رأس الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي شرقي أبين.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!