وكالة: مليشيا الحوثي تسيطر على أطراف “الجوبة” القريبة من مركز مأرب

قبل 4 يوم | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تمكنت مليشيا الحوثي، الأربعاء، من السيطرة على قرى ومناطق في أطراف مديرية الجوبة، القريبة من مركز محافظة مأرب شرقي البلاد، بحسب مصادر محلية.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن سكان محليين، قولهم، إن "الحوثيين سيطروا بالساعات القليلة الماضية على قرى القاهر والروضة والخوير وبلدة واسط، في أطراف مديرية الجوبة، جنوبي مدينة مأرب (مركز المحافظة)".

وأضافوا، أن "معارك عنيفة يخوضها الجيش اليمني ورجال القبائل للحيلولة دون سقوط مركز مديرية الجوبة بعد اقتراب الحوثيين منها".

وأفاد السكان، بأن الجماعة استهدفت مساء الثلاثاء/ الأربعاء، محطة للوقود في الجوبة، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، دون تفاصيل إضافية.

وأشاروا إلى أن الحوثيين اقتربوا بشكل كبير من مركز المدينة، خصوصا في ظل الحصار الذي تفرضه الجماعة على الجوبة ومديرية العبدية القريبة منها.

والثلاثاء، جددت الحكومة اليمنية، تحذيرها من "كارثة إنسانية وشيكة جراء حصار مليشيا الحوثي المتواصل على مديرية العبدية، جنوبي مأرب".

في السياق ذاته، أعلن التحالف العربي في وقت متأخر مساء الثلاثاء، عن "دعم ومساندة عمليات وإجراءات وزارة الدفاع اليمنية لحماية المدنيين في مديرية العبدية بمأرب"، دون تفاصيل أكثر.

جاء ذلك في بيان مقتضب للتحالف نشرته وكالة الأنباء السعودية، عقب ساعات من إعلان الجيش اليمني إغلاق طريق رئيسي جنوبي مدينة مأرب لأسباب عسكرية، بالتزامن مع اشتداد المواجهات.

ومنذ نحو 3 أسابيع، يحاصر الحوثيون مديرية العبدية بمأرب من مختلف المنافذ، بعد أن صدت القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي، جميع هجماتهم التي استهدفت السيطرة عليها.

ومأرب هي آخر معاقل السلطات الشرعية في شمالي اليمن، ويشن الحوثيون منذ نحو عام حملة عسكرية واسعة بهدف السيطرة عليها.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!