مليشيا الحوثي تشن هجمات انتحارية على “العبدية” بـ 10 أنساق قتالية وأسر العشرات من عناصرها في عملية التفاف ناجحة

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

‏اشتدت وتيرة المعارك، اليوم الثلاثاء، بين القوات الحكومية بمساندة رجال القبائل، ومليشيا الحوثي الانقلابية، في جبهات جنوب محافظة مأرب.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر عسكرية وقبلية، إن معارك هي الأعنف مستمرة منذ صباح اليوم حتى الأثناء في جبهات العبدية، وسط استمرار مليشيا الحوثي فرض حصارها الكامل على المديرية منذ أكثر من 3 أسابيع على التوالي.

وأوضحت المصادر، أن مقاتلي قبائل العبدية كسروا أكثر من 10 أنساق قتالية لمليشيا الحوثي وألحقوا فيها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وذكرت المصادر، أن المليشيا شنت هجمات انتحارية مستخدمة الدراجات النارية، إلا أنها لم تحقق أي تقدمات تذكر على امتداد جبهات ومواقع القتال.

وأشارت، إلى أن المواجهات في العبدية، تزامنت مع غارت جوية لطيران التحالف استهدفت ثكنات وآليات حوثية، كبدت المليشيا خسائر في الأرواح والعتاد.

وأفاد أحد المصادر، أن مقاتلي القبائل نفذوا عملية التفاف ناجحة، مساء اليوم، في ميسرة جبهة خرفان، وتمكنوا خلالها من أسر مايقارب 70 عنصرا حوثيا، وسيطروا على أسلحة وذخائر تابعة للمليشيا.

وأعلن التحالف العربي، الثلاثاء، عن تنفيذ 43 استهدافا لآليات وعناصر مليشيات الحوثي، في مديرية العبدية، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضاف في بيان، إنه استهدف 9 آليات عسكرية للمليشيات الحوثية وخسائرها تجاوزت 134 عنصرا.

وذكر، أن ميليشيا الحوثي منعت دخول المنظمات والمساعدات الإغاثية للمحاصرين في المديرية.

وفي مديرية الجوبة، أفادت “الشارع” مصادر عسكرية، أن مليشيا الحوثي سيطرت على مناطق القاهر والروضة والخوير ومنطقة واسط حيث منزل اللواء مفرح بحيبح، ومنطقة السوق ( محطة عبدالغني ) في مديرية ‎الجوبة بمحافظة مأرب، وباتت على مسافة قريبة جدا من مركز المديرية.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!