اليمن يخطر غوتيريش بمعاناة 35 ألف محاصر من الحوثيين بمأرب

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أخطرت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بمعاناة 35 ألف محاصر من قبل الحوثيين في محافظة مأرب وسط البلاد.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك مع غوتيريش، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وذكرت الوكالة أن "بن مبارك أطلع غوتيريش حول الوضع المأساوي في مديرية العبدية بمحافظة مأرب نتيجة الحصار الحوثي على المديرية منذ أكثر من 20 يوما".

وقال بن مبارك "المليشيات الحوثية تمنع إمداد الغذاء والدواء والمياه عن 35 ألفا من السكان المدنيين بينهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى أكثر من 400 جريح".

وأفاد بأن "المليشيات الحوثية تستمر باستهداف القرى والتجمعات السكانية بكل أنواع الأسلحة علاوة على استهداف 18 مدرسة والمستشفى الريفي بالمديرية حيث تعيش المديرية كارثة إنسانية حقيقية".

ودعا بن مبارك الأمم المتحدة ووكالاتها للتدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين وإدانة هذا الحصار الذي يرقى إلى جريمة حرب، وفق الوكالة.

ولم يصدر أي تعليق من "الحوثي" حيال الاتهامات بمحاصرة المدنيين في مأرب، لكن المتحدث الرسمي للجماعة "يحيى سريع" قال، الثلاثاء، إن قواته "أصبحت اليوم على مشارف مدينة مأرب (مركز المحافظة) من عدة جهات، بعد أن حررت عدة مديريات بالكامل" حسب تعبيره.

ومنذ نحو 3 أسابيع، يحاصر الحوثيون مديرية العبدية بمحافظة مأرب من مختلف المنافذ، بعد أن صدت القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي، جميع هجماتهم التي استهدفت السيطرة عليها.‎

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!