تواصل المواجهات العنيفة في جبهات مأرب وكسر هجمات انتحارية لمليشيا الحوثي جنوبي “الجوبة”

قبل 3 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تواصلت المواجهات العنيفة، بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي، اليوم الاثنين، في جبهات محافظة مأرب شمالي شرق اليمن.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر عسكرية، إن جبهات جنوب مأرب شهدت اليوم، معارك عنيفة بين الطرفين، وسط استمرار هجمات مليشيا الحوثي في الجوبة.

وأوضحت المصادر، أن العديد من خطوط التماس على مشارف مديرية الجوبة، شهدت أعنف المواجهات، إثر هجمات متتالية وانتحارية لمليشيا الحوثي جنوبي المديرية، تم التصدي لها من قبل القوات الحكومية وقبائل مراد.

 وأشارت المصادر، أن المواجهات أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا، فيما قتل 9 من القوات الحكومية ورجال القبائل وأصيب آخرون.

وفي مديرية العبدية، أفادت المصادر، أن مقاتلي القبائل أفشلوا العديد من الهجمات الحوثية من عدة محاور، وسط استمرار الحصار الخانق الذي تفرضه المليشيا على سكان المديرية.

وأشارت المصادر، إلى أن الشيخ ناصر السعيدي القيادي في مقاومة العبدية، قتل في مواجهات اليوم مع المليشيا في إحدى الجبهات الجنوبية من المديرية، والتحق بأبنائه الأربعة الذين سبق أن قضوا في مواجهات مع مليشيا الحوثي.

وتزامنت المعارك في العبدية والجوبة مع سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي. استهدفت مواقع وآليات وتعزيزات حوثية في مناطق مختلفة، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر مليشيا الحوثي، علاوة على تدمير آليات تابعة لها.

وكان التحالف العربي أعلن في وقت سابق الاثنين، تنفيذ 33 عملية جوية استهداف آليات وعناصر مليشيا الحوثي الانقلابية، في مديرية العبدية جنوبي محافظة مأرب، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضح التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية واس، أن عملياته الجوية، قضت على ما يزيد عن 156 عنصرا من مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وذكر البيان، أن عملية الاستهداف شملت تدمير (8) آليات عسكرية لمليشيا الحوثي.

وأشار التحالف في بيانه، إلى ‏أن الطيران نفذ 338 استهدافا نوعيا لحماية المدنيين في العبدية منذ بدء حصار الميليشيات للمديرية.

وذكر، أن الاستهداف الجوي النوعي، جاء لحماية المدنيين الأبرياء في العبدية منذ حصار المليشيا للمديرية. كما أكد التزامه بمواصلة دعم القوات الحكومية في مواجهة مليشيا الحوثي الإرهابية، وحماية المدنيين من بطش المليشيا.

في غضون ذلك، قالت مصادر ميدانية أخرى لـ “الشارع”، إن الجبهة الغربية من المحافظة، شهدت هي الأخرى، أعنف المواجهات بين الطرفين، عقب هجمات للمليشيا الحوثية في العديد من مناطق مديرية صرواح.

وتركزت المواجهات وفقا للمصادر، في جبهتي الكسارة، والمشجح، عقب سلسلة هجمات للمليشيا الحوثية ترافقت مع قصف مدفعي للجيش الوطني استهدف تحصينات وتعزيزات للمليشيا.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!