مصرع 16 شخص في تحطم طائرة وسط روسيا

قبل _WEEK 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

لقي 16 شخصا حتفهم الأحد في حادث تحطم طائرة تقل مظليين مدنيين في وسط روسيا، قالت السلطات إن سببه عطل في المحرك.

ووقعت المأساة في الساعة 09,23 (06,23 ت غ) قرب مدينة مينسيلينسك في جمهورية تتارستان (فولغا).

وتحطمت الطائرة المصنعة في جمهورية تشيكيا من طراز "ال-410" بعد حوالى عشرين دقيقة من إقلاعها بعدما اكتشف الطاقم عطلا في المحرك، وفق السلطات المحلية.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية عبر قناتها في تطبيق تلغرام "تم إنقاذ ستة أشخاص، وعثر على 16 جثة".

وكانت الوزارة ذكرت في وقت سابق أن 15 شخصا لقوا حتفهم وأن الطائرة كانت تقل 23 شخصا.

وقالت وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس" إن الطائرة مملوكة لناد محلي تابع لمنظمة "دوساف" شبه العسكرية، وهي جمعية تطوعية لمساعدة الجيش.

و"دوساف" وريثة "الجمعية العسكرية والعلمية" التي تم إنشاؤها في عام 1920 من قبل الاتحاد السوفياتي لنشر المعرفة العسكرية بين المواطنين، خاصة في مجال الطيران والفضاء، وتعزيز قيمهم الوطنية.

ومن الذين تدربوا في مطارات "دوساف" رائد الفضاء الأول يوري غاغارين، ورائدة الفضاء الأولى فالنتينا تيريشكوفا.

وتُستخدم أندية الطيران التابعة للجمعية في أنحاء البلاد، مثل فرعها في مينسيلينسك، لتدريب رواد الفضاء على نطاق واسع.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "تاس" عن رئيس الفرع المحلي للجمعية رافيل نورمحمدوف قوله "لم يرتكب نادي طيران مينسيلينسك أي خطأ، فنحن الأفضل (...)، هناك رواد فضاء يتدربون هنا".

- عطل في المحرك -

انشطرت الطائرة عند اصطدامها بالأرض، بحسب الصور التي نشرتها وزارة الطوارئ.

وصرح المدرب في نادي الفضاء المحلي أوليغ تشيبوروف لوكالة "تاس" أن الناجين هم ستة مظليين كانوا يجلسون في نهاية الطائرة ويرتدون الخوذات.

وأضاف تشيبوروف "أحد المظليين أصيب بكدمات فقط ونزل من الطائرة دون مساعدة".

وذكرت وكالة "ريا نوفوستي" نقلا عن مصدر في وزارة الصحة المحلية أن جميع الناجين نقلوا إلى المستشفى وأحدهم "في حالة خطرة".

وقال رئيس تتارستان رستم مينيخانوف الذي زار مكان الحادث، إنه نجم عن عطل في المحرك.

وأضاف في تصريح متلفز على قناة "روسيا 24" العامة "بينما كان الطيارون على ارتفاع 70 مترا أفادوا أن المحرك الأيسر توقف عن العمل وطلبوا هبوطا اضطراريا".

وبحسب مينيخانوف، حاول الطاقم الابتعاد عن البلدات القريبة للهبوط بالطائرة "لكن الارتفاع لم يسمح بذلك على ما يبدو".

وأوضح أن الطائرة اصطدمت بشاحنة صغيرة بأحد جناحيها وانقلبت.

وفتح تحقيق بشأن مخالفة قواعد السلامة وتشغيل النقل الجوي، بحسب لجنة التحقيق الروسية المكلفة القضايا الرئيسية في البلاد.

وقد حسّنت روسيا التي اشتهرت منذ فترة طويلة بتكرر الحوادث فيها، من سلامة الطيران بشكل كبير منذ العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. لكن حوادث الاصطدام لا تزال تحدث بشكل متكرر، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة مثل الشرق الأقصى.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!