وزير الداخلية اليمني ابراهيم حيدان : بدون تطبيق اتفاق الرياض لن يتحقق شيء لأي من طرفيه

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكد وزير الداخلية اليمني إبراهيم حيدان،اليوم  الأحد، أن الحكومة اليمنية ما زالت تأمل بتطبيق حرفي وتام لاتفاق الرياض، مؤكدا أنه بدون تطبيق الاتفاق لن يتحقق شيء لأي من طرفيه.

 

وقال في مقابلة مع صحيفة "عدن الغد"، إن الهدف من اتفاق الرياض هو توحيد الجهود لمواجهة جماعة الحوثي ومنح الحكومة القدرة على العمل في المناطق التي استعادت السيطرة عليها وصرف المرتبات وضبط العملة، مشيرا إلى أن تحقيق هذه الأهداف من شأنه "تقديم إنجاز كبير سيدفع بجهود مواجهة الحوثيين إلى الأمام".

 

وفيما يخص التزامات الحكومة ببنود اتفاق الرياض، قال حيدان "أعتقد أننا نفذنا كل ما ينص عليه الاتفاق، شكلت الحكومة وأعلن أسماء الوزراء وتم تعيين محافظ عدن ومدير لأمنها، وتوقف الجميع عند الشق الأمني والعسكري من الاتفاق وهذا ما يجب أن يطبق على الطرفين".

 

كما تابع "لا زلنا نأمل أن يكون هناك تطبيق حرفي وتام للاتفاق لكي ينجز، لأنه وببساطة نحن والمجلس الانتقالي في خندق واحد ضد الميلشيات الانقلابية، ودون تطبيق الاتفاق لن يتحقق شيء لأي طرف من طرفي الاتفاق".

 

آلية اتفاق الرياض

يذكر أنه في يوليو 2019، قدمت السعودية آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي. ونصت الآلية على نقاط تنفيذية تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي بدأ سريانه منذ 22 / 6 / 2020م".

 

كما تضمنت إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، وتكليف رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة، وإصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام ذلك، وأن يباشروا مهام عملهم في (عدن) والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.

 

 

وكان مصدر مسؤول في تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أكد في ديسمبر الماضي، استكمال كافة الترتيبات اللازمة لتطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، حيث تم التوافق على تشكيل الحكومة اليمنية بـ24 وزيراً، من ضمنهم وزراء المجلس الانتقالي الجنوبي ومختلف المكونات السياسية اليمنية، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس".

 

 

وأوضح المصدر أنه تم استيفاء كافة الخطط العسكرية والأمنية اللازمة لتنفيذ الشق العسكري والأمني.

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!