معارك طاحنة في جبهات جنوب وغرب مأرب والمليشيا تتكبّد أكثر من 50 قتيلا بينهم قائد قوات التدخل السريع وسبعة من مرافقيه

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

شهدت جبهات القتال المختلفة في محيط محافظة مأرب، اليوم الخميس، تصعيدا عنيفا، بعد هجمات حوثية واسعة على مواقع القوات الحكومية.

ونقلت صحيفة “الشارع”، عن مصادر ميدانية، إن معاركا ضارية شهدتها العديد من جبهات القتال في جنوب محافظة مأرب.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا الحوثية، شنت العديد من الهجمات، بانساق متتابعة على العديد من المناطق الواقعة على  أطراف مديرية العبدية، بالتزامن مع ما تفرضه المليشيا من حصار خانق على المديرية من كل الجهات.

وأضافت المصادر، أن القوات الحكومية، شنت قصفا مدفعيا مركزاً، استهدف من خلاله  تعزيزات حوثية في المديرية ذاتها.

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية مسنودة بمقاتلي القبائل، خاضت مع المليشيا الحوثية معارك ضارية. أسفرت عن مقتل نحو 30 حوثيا، وإصابة العشرات منهم.

وعلى أطراف مديرية الجوبة المجاورة، قالت المصادر، إن جبهة ملعاء، شهدت معارك شرسة بين الطرفين، تركزت أعنفها في ميمنة الجبهة، كما امتدت من منطقة مفرق أم ريش جنوب شرق وصولا إلى مشارف معسكر الخشينه جنوب المديرية.

وأوضحت المصادر، أن المعارك اندلعت عقب محاولات تقدم للمليشيا الحوثية إلى مديرية الجوبة، عبر المناطق المحاذية من مديرية حريب.

كما نفذت المليشيا، بالتزامن، هجمات مماثلة، على مديرية الجوبية من منطقتي علفاء، والحرة، الواقعتان إلى الغرب من المديرية، وفقا للمصادر.

وبحسب المصادر، فإن الهجمات، أعقبها معارك ضارية بين الطرفين، انتهت بإفشال محاولة الحوثيين التقدم عبر مديرية رحبة إلى الجوبة.

وتكبدت المليشيا، وفقا للصحيفة، أكثر من 20 قتيلاً، لاتزال جثثهم مرمية في المناطق التي دارت فيها المواجهات، كما لقي قيادي ميداني في صفوف المليشيا مصرعه، وسبعة من مرافقيه.

كما أفادت المصادر، أن القوات الحكومية أحبطت العديد من الهجمات الحوثية على مديرية جبل مراد، كانت المليشيا نفذتها من ثلاثة محاور. ولقي العديد من العناصر الحوثية مصرعهم.

ولفتت المصادر، إلى مصرع العشرات من عناصر المليشيا في معارك الجبهة الجنوبية، بينهم قيادات بارزة، منهم القيادي الحوثي مصطفى حمود شرف الدين، الذي شغل منصب قائد تشكيل التدخل السريع التابع للمليشيا.

وفي غضون ذلك، شهدت جبهات غربي مأرب، مواجهات عنيفة بين الطرفين، وذكرت المصادر، أن  القوات الحكومية نجحت في تنفيذ عملية التفافية وقتل وإصابة عدد من عناصر مليشيا الحوثي في نجد المجمعة التابعة لمديرية نهم والمطلة على جبهة الكسارة.

وأوضحت، أن مواجهات عنيفة دارت خلال الساعات الماضية في جبهتي الكسارة، والمشجح، عقب هجمات حوثية على مواقع القوات الحكومية.

وأشارت المصادر، إلى قصف مدفعي مكثف شنته القوات الحكومية، على مواقع مليشيا الحوثي، كما استهدفت  من خلاله تعزيزات وتحركات للمليشيا وأحرقت اثنين أطقم قتالية تابعة لها.

كما أحبطت القوات الحكومية هجمات واسعة للمليشيا الحوثية في الجبهة الشرقية من صرواح الواقعة بالقرب من سد مأرب، بالتزامن مع إحباط صد هجمات مماثلة على جبهة المخدرة غرب مأرب، وفقا للصحيفة.

وبحسب المصادر، فإن المعارك، ترافقت مع سلسلة غارات جوية، استهدفت مواقع وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المحافظة، كبدت المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

ونوهت المصادر، إلى مقتل وإصابة العديد من الأفراد في صفوف القوات الحكومية ومقاتلي القبائل المساندين لها، خلال المعارك مع مليشيا الحوثي.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!