المبعوث الأممي إلى اليمن يحضّ على التوصل “لحل سياسي كلّي” للأزمة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

دعا مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن الثلاثاء إلى”إنهاء النزاع والتوصل لحل سياسي كلّي”، في البلد الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية بالعالم في ختام زيارة استغرقت ثلاثة أيام إلى العاصمة السعودية الرياض.

وقال المبعوث الأممي هانز غروندبرغ الذي تولى منصبه الشهر الماضي إنه ”لابد أن يكون الهدف الرئيسي والعاجل لدى جميع الفاعلين المعنيين هو إنهاء النزاع والتوصل لحل سياسي كلّي يشمل الجميع ويلبي تطلعات اليمنيين، وهي مسؤولية مشتركة تتطلب من الجميع التزامًا كاملاً بجهود إحلال السلام.”

وتأتي تصريحات غروندبرغ بعد تصاعد المعارك بين القوات الموالية للحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين في معارك جديدة حول مدينة مأرب الاستراتيجية في شمال اليمن.

صعّد الحوثيون في شباط/فبراير عملياتهم العسكرية للسيطرة على مأرب، وأوقعت المعارك مئات القتلى من الجانبين.

ومن شأن السيطرة على هذه المنطقة الغنية بالنفط أن تعزز الموقف التفاوضي للحوثيين في محادثات السلام.

والتقى المندوب الأممي خلال زيارته وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، والسفير السعودي إلى اليمن محمد آل جابر، وعددا من كبار المسؤولين اليمنيين. كما اجتمع مع مسؤول الشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل.

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً التي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ المتمردين الحوثيين، منذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في 2014.

وأسفر النزاع في اليمن عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير من المدنيين، كما تسبب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.

وتوجه غروندبرغ الثلاثاء إلى عدن العاصمة المؤقتة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا للقاء رئيس الوزراء معين عبد الملك.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!