مستشار بايدن يناقش الوضع في اليمن مع ولي العهد السعودي في السعوديه

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية إن جيك سوليفان مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي أجرى مناقشة مفصلة بشأن الحرب في اليمن امس  الثلاثاء في اجتماع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 

دمرت الحرب التي يقاتل فيها التحالف بقيادة السعودية، جماعة الحوثيين، الاقتصاد اليمني واستنزفت احتياطيات النقد الأجنبي في الدولة الفقيرة الواقعة في شبه الجزيرة العربية، والتي تستورد الجزء الأكبر من سلعها.

 

يقوم سوليفان برحلة هذا الأسبوع إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ ومبعوث بايدن إلى الشرق الأوسط بريت ماكغورك.

 

وحسب مانشره يمن فويشتر فقد التقى سوليفان في السعودية مع ولي العهد ونائب وزير الدفاع خالد بن سلمان ووزير الداخلية عبد العزيز بن سعود بن نايف ووزير الحرس الوطني عبد الله بن بندر وآخرين.

 

"لقد أجروا مناقشة مفصلة حول الصراع في اليمن، وأيد الطرفان جهود المبعوث الأممي الخاص الجديد هانز جروندبرج واتفقا على تكثيف التواصل الدبلوماسي مع جميع الأطراف المعنية. وسيبقى المبعوث الخاص ليندركينغ في المنطقة لمتابعة "مناقشات اضافية".

 

وصفت الأمم المتحدة الوضع في اليمن الذي مزقته الحرب بأنه أكبر أزمة إنسانية في العالم. كما أغرقت سبع سنوات من القتال البلاد في أزمة اقتصادية مما أدى إلى نقص الغذاء.

 

وقال المسؤول أيضا إن سوليفان شكر ولي العهد على "كرم ضيافة السعودية بالسماح لآلاف الأفغان المعرضين للخطر بالعبور عبر الأراضي السعودية" خلال انسحاب بايدن الفوضوي من أفغانستان الشهر الماضي.

 

وقالت إميلي هورن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض في بيان إن سوليفان سيكون في القاهرة يوم الأربعاء لعقد اجتماعات مع مسؤولين مصريين تشمل مناقشة بشأن ليبيا.

 

تم تفويض الانتخابات في ليبيا كجزء من خارطة طريق وضعها العام الماضي من قبل منتدى سياسي عقدته الأمم المتحدة لإنهاء أزمة استمرت عشر سنوات لكن الخلافات حول التصويت تهدد بتفكيك عملية السلام.

 

وتعاني ليبيا من الفوضى والعنف منذ انتفاضة 2011 التي دعمها حلف شمال الأطلسي والتي أطاحت بمعمر القذافي وانقسمت بعد 2014 بين فصائل غربية وشرقية متحاربة.

 

وقالت هورن، إن سوليفان سيناقش أيضا دور مصر في تعزيز "الأمن والازدهار" للإسرائيليين والفلسطينيين بعد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لمصر في وقت سابق من هذا الشهر.

 

وأضافت أن سوليفان سيستضيف مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال هولاتا، في واشنطن يوم 5 أكتوبر لإجراء مزيد من المناقشات.

 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!