حكومة معين عبدالملك تعود إلى عدن وردود فعل من ناشطين وترحيب مشروط من مليشيا الانتقالي

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وصل مساء اليوم، رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، وعدد من الوزارء إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد زيارته إلى محافظتي شبوة وحضرموت.

وقالت قناة العربية إن رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك وعدد من الوزراء، وصلوا، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وحسب مانشرتة صحيفة عدن الغد فإنه لم تكشف مصادر رسمية حتى الآن، هوية الوزراء الذين عادوا إلى عدن، برفقة رئيس الحكومة.

وكان رئيس الوزراء، يوم أمس في زيارة إلى محافظة شبوة، التقى خلالها قيادة السلطة المحلية، وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية، في ظل تصعيد كبير للمليشيات الحوثية، وسقوط 3 مديريات خلال الأيام الماضية.

وتأتي عودة الحكومة إلى عدن، في ظل أزمة اقتصادية خانقة تعصف بالبلاد، وانهيار للريال اليمني وغياب للخدمات.

 

هذا وحسب مانشره موقع مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي  فقد رحب المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الثلاثاء بعودة رئيس الحكومة د. معين عبدالملك إلى عدن. 

 

وقال الناطق باسم المجلس علي الكثيري أنه بات لزاماً أن تقوم هذه الحكومة بمهامها وتتحمل مسؤولياتها التي شُكلت من أجلها وفي طليعة ذلك معالجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والخدمية ودفع المرتبات بشكل فوري.

 

وأضاف بالقول: "نرحب بعودة رئيس حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال إلى العاصمة عدن، ولقد بات لزاماً أن تقوم هذه الحكومة بمهامها وتتحمل مسؤولياتها التي شُكلت من أجلها وفي طليعة ذلك معالجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والخدمية ودفع المرتبات بشكل فوري.

 

وهي المطالب التي ظلّ  مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي يعبر عنها خلال الأشهر الماضية لغياب الحكومة غير المبرر.

 

وتساءل العديد من الناشطين هل تعتبر هذه الزيارة لرئيس الوزراء معين عبدالملك آخر زيارة حسب ما قالت مصادر بأن التحالف أعطاه فرصه اخيره  لتحسين صورته لدى اليمنيين ومعالجة الأوضاع .

 

التشاؤم في الشارع اليمني والياس من حكومة يسميها اليمنيين حكومة فنادق

تولد لدى أغلب اليمنيين التشاؤم الذي رافقهم منذ تولى رئيس الوزراء معين عبدالملك رئاسة الحكومه ورافقه الفشل الكلي ولم يعمل على توفير ابسط الخدمات ليس للمحافظات المحرره بل لم يوفر لأهل عدن الكهرباء في ظل جو حار وصيف مشتعل فعل عاد ليرى ماخلفته حكومته من فشل هكذا علق المغردون في تويتر بعبارات وصور لاياملون من حكومة معين اي معالجه لاوضاعهم فهذه الزيارة مثل سابقاتها من الزيارات .

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!