بعد تدهور سعر صرف الريال اليمني واقترابه من 1500 للدولار الواحد .. مطالبات بإعادة رجل اقتصادي من الدرجة الأولى على راس البنك المركزي اليمني (الاسم والصورة )

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 كان حافظ معياد قد اتخذ اجراءات محكمه للتحكم في سعر العمله عندما كان محافظ للبنك المركزي في عدن وبدا  يعرف مكامن الخلل و ثغرات الفساد .

زعل منه الاخوان الاصلاحيين لاسباب عدة منها انه من نظام صالح عدوهم الأبدي

 وايضا انه عرف من يستفيد من الودائع والارصدة وتحركوا على اتجاهين:

الاول اقالته من البنك و نفذ لهم الرئيس المطيع هادي طلبهم 

الاتجاه الثاني رفعوا عليه تقرير الى لجنة الخبراء الخاصه بالامم المتحدة  واتهامه بالفساد و بعد ذلك برئته اللجنه بشكل رسمي من تهم بالفساد 

الان ما يحصل هو انهيار للعمله ولم نرى ذلك التحرك والوطنيه المزيفه مثلما كان تجاه حافظ معياد .

كان تحركهم تجاه حافظ معياد هو حقد سياسي و خوف من رجل يعرف كيف يكشف من يسرق العمله الصعبه من البنك ويضارب بها في السوق المحلية 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!