أيرلندا: لابد من الضغط على أطراف الصراع اليمني لوقف القتال

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال وزير الخارجية الأيرلندي، سيمون كوفيني، الأربعاء، إنه "يتعين الضغط على كل أطراف الصراع لوقف الحرب في اليمن وإيجاد شكل من التمثيل السياسي الأكثر شمولا لبلد جديد بلا صراع "، مشددًا في شأن آخر على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المحدد من قبل

جاء ذلك في تصريحات للوزير، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي شارك بها أمين عام الجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، ووزراء خارجية كل من السعودية وتونس والجزائر، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا في نيويورك.

الوزير الأيرلندي قال في تصريحاته " أجري مجلس الأمن الدولي والجامعة العربية حوارا تفاعليا اليوم شارك فيه أمين عام الجامعة العربية ووزراء خارجية السعودية والجزائر وتونس".

وأضاف "شهدت الجلسة مناقشات صريحة حول طرق التعاون المستقبلي بين مجلس الأمن والجامعة العربية بشأن العديد من القضايا".

وزاد كوفيني قائلا " نحن بحاجة للضغط على كل الأطراف(باليمن) من أجل إنهاء الحرب وضمان أن وقف إطلاق النار قد تم قبوله، ولاسيما من قبل الحوثيين، كما أننا بحاجة لرفع الحصار المفروض على اليمن (من قبل السعودية) وإلى وصول المساعدات الإنسانية للمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين".

واستطرد قائلا "يجب أن نضمن موافقة الأطراف على أساس انهاء الصراع والعنف بما يؤدي الي حوار سياسي يأخذ وجهة نظر الطرفين في الحسبان وعلينا أن ننظر إلى المستقبل فيما يتعلق بإيجاد شكل من التمثيل السياسي الأكثر شمولا ليمن جديد بلا صراع .. وهذا ما نسعى للوصول اليه حاليا".

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بالتحالف العربي في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!