الأمم المتحدة تدعو إلى دعم عاجل لاقتصاد اليمن

قبل سنة 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

دعت الأمم المتحدة، الإثنين، إلى تقديم دعم عاجل للاقتصاد اليمني للحفاظ على استقرار العملة، وتفادي الانهيار التام لمرافق الخدمات الأساسية في البلد العربي.

جاء ذلك، في تغريدة لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة باليمن "أوتشا"، اطلعت عليها الأناضول.

وقال المكتب: "هناك ضرورة عاجلة لدعم الاقتصاد اليمني للحفاظ على استقرار العملة، ومعالجة بعض الأسباب الجذرية لانعدام الأمن الغذائي".

وأردف: "ولمنع الانهيار التام للأنظمة المؤسسية بما في ذلك مرافق الخدمات الأساسية ونظم الحماية الاجتماعية"، دون تفاصيل أكثر.

ووصل الريال اليمني مستوى غير مسبوق من التدهور، إذ بلغ سعر صرف الدولار الواحد 1095 في تداولات أمس الأحد بمناطق سيطرة الحكومة.

ومع هبوط العملة المحلية باليمن، تفاقمت معاناة السكان، ووصلت قيمة مرتبات كثير من الفئات إلى ما يعادل أقل من 100 دولار.

وقبل الحرب التي بدأت عام 2015 في اليمن كان الدولار الواحد يباع بـ 215 ريالا، لكن تداعيات الصراع ألقت بانعكاساتها السلبية على مختلف القطاعات، بما في ذلك العملة المحلية.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!