د. محمد جميح يكشف عن كيفية الرد السريع على المذبحة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي بحق تسعه يمنيين ويخاطب رئاسة الجمهورية والحكومة شاهد ماقاله

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بعد ارتكاب ميليشيا الحوثي امس السبت  لجريمة هزت الضمير والوجدان في اليمن وتداولت صداها  دول العالم كشف الكاتب والمحلل السياسي الدكتور محمد جميح عن كيفية الرد السريع لهذه الجريمه مخاطبا رئاسة الجمهورية والحكومة وقال عبر تغريده له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر : ‏الرد على جريمة الحوثي بإعدام شهداء تهامة لا يكون بأن تطالب الحكومة العالم بإدانة المذبحة،بل بعودة الشرعية رئاسة وحكومة وبرلماناً إلى الوطن،للقيام بواجبها وعدم الاكتفاء بالإدانات.

واضاف الاغتراب لا يكون لقيادة البلد.

وتابع كيف لكل هذه الجرائم أن تحصل فيما الشرعية "تطالب وتندد"من وراء الحدود؟!

 

 

 

 

هذا وقد  ساقت مليشيا الحوثي الضحايا التسعة امس  السبت الى ميدان عام في العاصمة صنعاء بعد محاكمات جائرة تفتقد لأدنى معايير العدالة والنزاهة، حيث أقدمت هنالك على قتلهم بدمٍ بارد أمام الملأ رغم المطالبات الحقوقية التي دعت المليشيا الإرهابية إلى وقف تنفيذ هذه الأحكام الجائرة وإتاحة الفرصة للضحايا للدفاع عن أنفسهم إزاء كل الاتهامات المُلفقة بهم.

 

  واعتمدت مليشيا الحوثي في محاكمة الضحايا على مقطع فيديو شائع يظهر بعض الضحايا حاضرين في قاعة أدلى فيها الهالك الصماد بخطاب قبل مقتله بساعات، حيث تتهمهم بدس "شريحة" في جيب مرافق الهالك لتحديد مكانه؛ غير أن هذا المرافق الذي أدعت المليشيا دس الشريحة في جيبه لا زال على قيد الحياة، فيما بعض الضحايا تم اختطافهم من مناطق متعددة وتلفيق التهم بهم دون أدلة تذكر

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!